اختراق الجنوب عنصر مهم لكيري لأنه لا ينحدر منه خلافا لاثنين من منافسيه (الفرنسية)

فاز جون كيري أمس الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولايتي تينيسي وفيرجينيا (جنوب) محققا بذلك فوزه الأول المزدوج في الجنوب الأميركي.

وقد يحدد هذا الفوز المزدوج في الجنوب مصير منافسي سناتور ماساشوستس وبات يؤكد أنه المرشح الأوفر حظا لمواجهة الرئيس الجمهوري جورج بوش في الانتخابات الرئاسية في 2 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأفادت التقديرات الأولية لشبكات التلفزة الأميركية أن سيناتور ماساشوستس (60 عاما) قد فاز حتى الآن في 12 من الولايات الـ 14 التي أجريت فيها الانتخابات تمهيدا للانتخابات الرئاسية يوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وأوضحت أن كيري تقدم كثيرا على سيناتور كارولاينا الشمالية جون إدواردز, فيما تلاه هوارد دين ثم الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك في المرتبة الأخيرة.

وتعد تينيسي 69 مندوبا وفيرجينيا 82 مندوبا من إجمالي 4322 مندوبا سيشاركون في أواخر يوليو/تموز في مؤتمر الحزب الديموقراطي في بوسطن لإعلان المرشح الديموقراطي إلى الانتخابات الرئاسية.

وكان كيري قد حصد أعلى نسبة من الأصوات في المرحلة الأولى من الانتخابات بولاية ماين.

وبعد فرز 50% من الأصوات تفوق السيناتور الديمقراطي عن ولاية ماساشوستس على المرشحين الخمسة الآخرين بحصوله على 45%، حسب النتائج الأولية التي أعلنها مسؤولو الحزب.

وحل المرشح الديمقراطي هوارد دين ثانيا لكن بفارق كبير إذ لم يستطع الحصول على أكثر من 26% من الأصوات، تلاه النائب دينيس كوسينيتش بحصوله على 15%.

ومن الجدير بالذكر أن كيري تمكن حتى الآن من إقصاء منافسيه في عدة ولايات أبرزها واشنطن وميتشيغان وأيوا ونيوهامشاير وميسوري وديلاوير وإدواردز وكارولاينا.

المصدر : وكالات