كوتشما (وسط) متمسك برئيس وزرائه فيكتور يانوكوفيتش (الفرنسية)

أكد الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشما اليوم أنه يجب احترام قرار  المحكمة العليا القاضي بإعادة الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 26 من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
 
وفي أول تعليق له على قرار المحكمة العليا منذ صدوره رفض كوتشما مطالب زعيم المعارضة فيكتور يوتشينكو بإقالة حكومة رئيس الوزراء الحالي فيكتور يانوكوفيتش وإجراء إصلاحات للقوانين الانتخابية.
 
ويسعى كوتشما للحصول على موافقة البرلمان لإجراء تغييرات دستورية وهي التغييرات التي يعتبرها محللون بأنها محاولة لإضعاف المعارضة والإبقاء على الحكومة الحالية.
 
من جانبه رفض يوشينكو الذي يقود الاحتجاجات الجماهيرية منذ ثلاثة أسابيع تغيير الدستور قبل إجراء الانتخابات.
 
وتتلخص الإصلاحات المقترحة بنقل سلطات التعيين وكل المناصب العليا باستثناء رئاسة الوزراء ووزراء الدفاع والخارجية من الرئيس إلى البرلمان وهو الأمر الذي يتطلب مصادقة أعضاء البرلمان.
 
يذكر أن المحكمة العليا كانت قد أيدت يوم الجمعة الماضي مطالب المعارضة بضرورة إجراء اقتراع جديد للجولة الثانية التي أعلن فيها عن فوز يانوكوفتيش وقت سابق من هذا الشهر.
 
تجدد الوساطات
وفي السياق ذاته أكد الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين اليوم بأن روسيا لن تتدخل في الشؤون الداخلية لأوكرانيا، مؤكدا بأن بلاده مستعدة للتعامل مع أي رئيس أوكراني مقبل.
 
وعلى الصعيد ذاته قال الرئيس الأوكراني إن مائدة مستديرة تضم وسطاء أوروبيين وروس تعقد اليوم لتسهيل المفاوضات بين المعارضة والسلطات الأوكرانية.
 
ويشارك في هذه المحادثات بالإضافة إلى يوشينكو ويانوكوفيتش كل من الرئيس الليتواني فالداس أدامكوس ورئيس مجلس الدوما الروسي بوريس غريزلوف والرئيس البولندي الكسندر كواسنيوسكي والأمين العام لمنظمة الأمن بالاتحاد الأوروبي يان كوبيس بالإضافة إلى مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.
 
يذكر أن يان كوبيس كان قد دعا وزراء الخارجية الأوروبيين المجتمعين في صوفيا اليوم بتنحية خلافاتهم بخصوص الوضع في أوكرانيا في لفتة للحيلولة دون اندلاع خلاف جديد على غرار الحرب الباردة بين روسيا والغرب بخصوص هذه الأزمة.
 
من جهتها قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية بنيتا فيريرو فالدنر أنها التقت وزير الخارجية الأوكراني كوستيانتين جريشتشينكو على هامش اجتماع صوفيا وأنها أبلغته بضرورة تعديل القانون  الانتخابي من أجل إجراء انتخابات حرة.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قد اقترح أمس بأن جوانب الخلاف يمكن أن تحل دون اللجوء للمساعدة الخارجية وذلك عبر المشاورات والعمل من خلال البرلمان.
 
الجدير بالذكر أن المعارضة كانت قد رفضت رفع الحصار عن المباني الحكومية وقصر الرئاسة إلا بعد تحقق مطلبها المتمثل بقيام الرئيس كوتشما بإقالة رئيس وزارئه يانوكوفيتش.

المصدر : وكالات