قالت طهران اليوم إنها متمسكة بسيادتها على الجزر الثلاث التي تطالب بها دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يشكل رفضا لاقتراح أبو ظبي حل المسألة بالحوار أو اللجوء إلى التحكيم الدولي.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في مؤتمر صحفي اليوم بطهران إن هذه الجزر "تابعة وستبقى مستقبلا تحت السيادة الإيرانية دون أدنى شك"، إلا أنه أبدى استعداد السلطات الإيرانية "للتحادث" حول جزيرة أبو موسى في إطار مذكرة تفاهم 1971.
 
وكان الرئيس الإماراتي الجديد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قد دعا الخميس الماضي السلطات الإيرانية إلى الحوار لحل النزاع حول الجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى القريبة من مضيق هرمز.
 
وقد احتلت إيران الجزر الثلاث بعد جلاء القوات البريطانية عنها عام 1971، وتعتبرها الإمارات جزرا محتلة.
 
وتتهم الإمارات إيران بخرق اتفاق وقعته مع إمارة الشارقة حول السيطرة على منافذ جزيرة أبو موسى وبناء منشآت عسكرية وتعديل الأوضاع الديمغرافية فيها.

المصدر : الفرنسية