الفيضانات جعلت آلاف القرويين الإندونيسين بدون مأوى (رويترز)
أدت فيضانات في الجزء الجنوبي من جزيرة جاوة الإندونيسية إلى مقتل 11 شخصا وإجبار الآلاف على النزوح من ديارهم، حسب ما نقلته وسائل إعلام محلية.
 
وأضافت المصادر أن الأمطار الغزيرة التي بدأت أمس السبت تحولت إلى فيضانات حول منطقة باستيان مسقط رأس الرئيس سوسيلو بامبانج يودويونو وبلدة بليتار المجاورة.
 
وقالت وكالة الأنباء الإندونيسية الوطنية (إنتارا) إن أكثر من ثلاثة آلاف قروي من المناطق الواقعة حول بليتار وباستيان اضطروا للجوء إلى المدارس القريبة.
 
وتعتبر هذه المنطقة من أفقر مناطق جزيرة جاوة، ونادرا ما يزورها أجانب.

المصدر : رويترز