أنصار يانكوفيتش في تظاهرة دعم له بمدينة دانتسك شرقي البلاد (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء الأوكراني فيكتور يانكوفيتش أنه سيترشح لدورة الانتخابات الرئاسية البديلة التي أعلنت اللجنة الانتخابية أنها ستجري في الـ26 من الشهر الجاري.
وقالت آنا هيرمن المتحدثة باسم يانكوفيتش, الذي أبطلت المحكمة العليا أمس فوزه في انتخابات الـ21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, أنه ينوي المشاركة في الدورة الجديدة من الانتخابات الرئاسية مضيفة أنه لا يزال يعتبر أن قرار المحكمة اتخذ تحت ضغوط سياسة كبيرة.
ويتزامن إعلان يانكوفيتش مع استعداد البرلمان الأوكراني لعقد جلسة مساء اليوم يبحث فيها وضع قانون يكفل إجراء انتخابات حرة ونزيهة وإطار دستوري للجولة الجديدة.

جدير بالاحترام
وسيخوض يانكوفيتش المواجهة الجديدة ضد خصمه فكتور يوتشنكو الذي قبلت المحكمة الاتهامات التي ساقها أنصاره بأن نتائج الجولة الملغاة شابها التزوير.
وتوالت اليوم ردود الأفعال على قرار المحكمة الأوكرانية العليا حيث اعتبره وزير العدل الأوكراني ألكسندر لافرينوفتش شرعيا وجديرا بالاحترام بينما لم يصدر في موسكو التي تدعم يانكوفيتش تعليق مباشر على القرار، واكتفى رئيس الدوما بوريس جرزيلوف بالقول إن بلاده تبحث عن سبيل للخروج من الأزمة السياسية هناك.
 
ورحبت الولايات المتحدة على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر بقرار المحكمة الأوكرانية, بسبب وجود ما أسماه "أدلة على مخالفات وتزوير على نطاق واسع".
 
تظاهرة خاركيف
وامتدح الاتحاد الأوروبي الذي توسط في حل الأزمة قرار إلغاء نتائج انتخابات الرئاسة الأوكرانية.
 
في هذه الأثناء استجاب أنصار مرشح المعارضة المدعوم من الغرب فكتور يوتشنكو, لدعواته بضرورة مواصلة الضغط على الحكومة ناقلين أنشطتهم الاحتجاجية إلى المناطق الأوكرانية الناطقة بالروسية والتي صوتت ليانكوفيتش.
ونظم ثلاثة آلاف من أنصار يوتشنكو مظاهرة في مدينة خاركيف الواقعة بجنوب شرق البلاد بمحاذاة تجمع لأنصار يانكوفيتش, يضم نحو 10 آلاف شخص.
وفصل حاجز بشري من رجال الشرطة, بين أنصار يانكوفيتش وأنصار يوتشنكو الذين حملوا الشارات البرتقالية التي باتت رمزا إلى تحركهم, دون أن يشار إلى حصول صدامات بين الطرفين.



 

المصدر : وكالات