أوريخويلا يواجه المؤبد في الولايات المتحدة (الفرنسية)
سلمت كولوميا زعيم عصابات المخدرات خيلبرتو رودريغز أوريخويلا إلى الولايات المتحدة التي تطلبه بتهم تبييض الأموال وتصدير الكوكايين إلى أراضيها.
 
وقد نقل أوريخويلا في ساعة متأخرة من يوم أمس تحت حراسة أمنية مشددة إلى قاعدة عسكرية قريبة من العاصمة بوغوتا ساعات فقط بعد توقيع الرئيس ألفارو أوريبي مرسوم تسليمه لتقله طائرة أميركية إلى ولاية ميامي.
 
ويعتبر أوريخويلا أكبر قائد عصابة مخدرات يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة حيث سيمثل للمحاكمة بعد تحقيق استمر 13 سنة، وخلص إلى أنه يقف وراء عدة شبكات مخدرات في ولايات ميامي وتكساس وكاليفورنيا سوقت حوالي 50 طنا من الكوكايين.
 
وقد أمضى أوريخويلا الملقب بلاعب الشطرنج تسع سنوات في السجون الكولومبية ويعتبر مؤسس ما يسمى بكارتل كالي في التسعينات الذي يتحكم في 80% من تجارة الكوكايين في العالم بعائدات سنوية تبلغ 8 مليارات دولار.
 
شبكة من وراء القضبان
ويقول القضاء الأميركي إن أوريخويلا (64 عاما) كان يصدر الأوامر لهذه الشبكات من وراء قضبان السجن بين عامي 1999 و2002 وهو ما قد يكلفه السجن المؤبد.
 
وقد تم تسليم أوريخويلا بناء على اتفاق بين الحكومتين الأميركية والكولومبية في مجال مكافحة تهريب المخدرات يسمح بتسليم الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم خارج الأراضي الكولومبية بعد ديسمبر/ كانون الأول 1997.
 
أوريخويلا يقتاد إلى الطائرة الأميركية تحت حراسة مشددة (الفرنسية)
ووافقت المحكمة العليا الكولومبية الشهر الماضي على تسليم أوريخويلا، وهي الآن تدرس طلبا أميركيا آخر بتسليم أخيه ميغال.
 
وقال المدعي العام الأميركي جون آشكروفت إن على "من يخرقون قوانين مكافحة المخدرات الاتحادية ألا يعتقدوا إطلاقا أن تهريب المخدرات خارج الحدود الأميركية يضعهم بمنأى عن يد عدالتها".
 
وعلى عكس كارتل مادلين الذي استعمل الأساليب العنيفة ضد حكومة بوغوتا لمنع تسليم أفراده إلى الولايات المتحدة، فإن كارتل كالي حاول شراء "ذمة السلطات" في كولومبيا وساهم بملايين الدولارات في حملة الرئيس السابق أرنستو سامبرز الانتخابية عام 1994 مما حدا بواشنطن إلى منعه من دخول الأراضي الأميركية.

المصدر : وكالات