كندا: كثرة القرارات الدولية مضرة بالقضية الفلسطينية
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ

كندا: كثرة القرارات الدولية مضرة بالقضية الفلسطينية

واشنطن دائمة التصويت ضد قرارات المجتمع الدولي المتعلقة بحقوق الشعب الفلسطيني(أرشيف-الفرنسية)
اعتبرت كندا أن تعدد القرارات التي تهدف إلى حماية حقوق الفلسطينيين التي تصدر بصورة سنوية تضر بمصداقية الأمم المتحدة وتعقد من تسوية الصراع في الشرق الأوسط.
 
وفضلت كندا أن يتم دمج ستة قرارات صدرت هذا العام من الأمم المتحدة وكلها متعلقة بالشرق الأوسط -متطابقة تقريبا مع قرارات مماثلة صدرت العام الماضي- في قرار واحد.
 
من جانبه قال مندوب فلسطين في الأمم المتحدة ناصر القدوة إن الموقف الكندي لا يغير بأي شكل من طبيعة النتائج "الإيجابية" التي تحققت.
 
وبالمقابل وصف السفير الإسرائيلي دان جيلرمان الفلسطينيين بأنهم "يتحدثون بنغمة تطفح بجمود قاتل".
 
واللافت في الأمر هذا العام أن كندا وهي التي تحظى بثقل سياسي في الشرق الأوسط صوتت ولأول مرة ضد قرار يطالب لجنة ممارسة الحقوق الثابتة التابعة للجمعية العامة في الاستمرار في عملها لتحقيق الحقوق الفلسطينية.
 
يشار إلى أن السفير الكندي ألان روك كان قد صرح في وقت سابق أن حكومته تشكك في جدوى اللجنة التابعة للأمم المتحدة الخاصة بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تؤثر على الحقوق الفلسطينية، مشيرا إلى أنه نصح الفلسطينيين بالإقلال من طرح القرارات مبررا ذلك بأن "معظمها أصبح مكررا وعفا عليه الزمن".
 
الجدير بالذكر أن الأمم المتحدة ممثلة بمجلس الأمن والجمعية العامة قد صدر عنها المئات من القرارات المتعلقة بالشرق الأوسط غير الملزمة على مدى أعوام وحظيت هذه القرارات بتأييد أغلبية الدول الأعضاء


باستثناء إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة وبعض دول المحيط الهادي التي صوتت ضدها.
المصدر : رويترز