1600 جندي أوكراني ينتشرون في محافظة واسط شرقي العراق (الفرنسية-أرشيف)
أعربت بولندا عن قلقها من موافقة البرلمان الأوكراني على سحب قوات بلاده البالغ عددها 1600 جندي من العراق حيث تشكل طرفا من القوة المتعددة الجنسيات بقيادة بولندا.
 
وقال وزير الدفاع البولندي يورغي سمايدزينسكي إن انسحاب القوات الأوكرانية من العراق ستكون له عواقب خطيرة على عمل القوة المتعددة الجنسيات التي تشرف على محافظة واسط شرقي العراق. وأضاف "لا يمكن ترك هذه المحافظة المهمة الواقعة على الحدود مع إيران بدون قوات".
 
وأضاف الوزير البولندي أن إعطاء الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشما الضوء الأخضر للانسحاب سيتسبب في مشاكل للقيادة الأميركية في العراق. واعتبر في الوقت الراهن القرار خطوة سياسية, قائلا "نحن بانتظار قرار من الرئيس وبعد ذلك فقط نستطيع الحكم على آثاره".
 
جاء ذلك بعد أن وافق البرلمان الأوكراني بأغلبية 257 من أصل 397 نائبا على مشروع قرار يطلب من الرئيس سحب الكتيبة الأوكرانية المشاركة في القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق.
 
وكان مرشحا الرئاسة الأوكرانية وهما زعيم المعارضة الموالية للغرب فكتور يوتشنكو والموالي لروسيا رئيس الوزراء فكتور يانوكوفيتش, يطالبان بعودة القوات من العراق غير أن المعارضة تسعى لإعادة تلك القوات في أسرع وقت.

المصدر : وكالات