الرئيس الأوكراني يلوح بإقالة الحكومة لإنهاء الأزمة
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أ ف ب عن مصادر أمنية: ارتفاع عدد قتلى قوات الأمن المصرية في هجوم الواحات إلى 55
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ

الرئيس الأوكراني يلوح بإقالة الحكومة لإنهاء الأزمة

كوتشما سارع إلى بوتين لطلب دعم موسكو (الفرنسية)

أعلن الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشما مساء الخميس أنه مستعد لإقالة حكومة رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش إذا مضى البرلمان قدما في إصلاحات تعطي الحكومة مزيدا من السلطات. وتدعو الإصلاحات التي يقترحها كوتشما إلى تقليص سلطات الرئيس وزيادة  سلطات البرلمان والحكومة.

وعاد كوتشما من موسكو الخميس بعد أن بحث هناك أزمة الانتخابات الرئاسية في البلاد مع نظيره الروسي فلادمير بوتين. واعتبر في اجتماع وزاري عقده فور عودته من موسكو أن أوكرانيا تحتاج بشدة لتنفيذ خطة إصلاح سياسي عاجل، مشددا على أن الحكومة ستقال وستكون هناك حكومة جديدة. كما أعلن دعمه لإجراء انتخابات رئاسية جديدة في أسرع وقت ممكن.
لقاء موسكو
وقد توجه الرئيس الأوكراني إلى موسكو طالبا مساعدتها لإخراج البلاد من الأزمة, فيما تضغط المعارضة من أجل تنظيم دورة انتخابية ثانية في أسرع وقت ممكن مطالبة بتعيين موعدها في غضون خمسة أيام. 

وقال كوتشما الذي استقبله بوتين في مطار فنوكوفو في موسكو إنه ليس من الممكن تسوية الأزمة الأوكرانية بدون مشاركة مباشرة من روسيا بشكل يحفظ لأوكرانيا ماء الوجه, على حد قوله. 

ومن جانبه اعتبر بوتين أنه لا يمكن للاتحاد الأوروبي ولا لروسيا أن
يقررا كيفية تسوية الأزمة الأوكرانية, مؤكدا أن القرار يعود للشعب  الأوكراني. 

كما أعرب بوتين عن دهشته لمطالب المعارضة الأوكرانية, معتبرا أن دورة انتخابية جديدة قد لا تسفر أيضا عن أي نتيجة.

ووافق البرلمان الأوكراني في وقت سابق على إقالة حكومة يانوكوفيتش في خطوة ترى المعارضة أنها رئيسية لإلغاء فوز رئيس الوزراء  بالانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي. 
واتفق المرشحان الخصمان رئيس الوزراء الموالي لروسيا
فيكتور يانوكوفيتش الذي أعلن فوزه في الانتخابات, والمعارض فيكتور
يوتشنكو على انتظار صدور قرار المحكمة العليا بشأن صحة الانتخابات قبل استئناف المفاوضات وتحديد الإجراءات الواجب اعتمادها عمليا. 

مظاهرات المعارضة لاتزال تشكل ضغطا كبيرا لإعادة الانتخابات (الفرنسية)
ويبدو محتوما أن المحكمة ستبطل نتائج الانتخابات إذ أشار الطرفان إلى حصول عمليات تزوير, غير أنها لن تعطي الحل وسيعود الملف عندها إلى اللجنة الانتخابية المركزية التي طالبت المعارضة بحلها.    
  
ولا ينص القانون الانتخابي حاليا على إجراء جولة ثانية من الانتخابات. وقد اتفق الطرفان مساء الأربعاء على تعديله. كما اتفقا على تعديل القانون الدستوري لتعزيز صلاحيات الحكومة والبرلمان على حساب صلاحيات الرئيس, بموجب إصلاح اقترح قبل الانتخابات. 

ويتمسك كل من الطرفين في الوقت الحاضر بمواقفه, غير أن المعارضة تواصل ممارسة الضغوط على السلطة من خلال الإصرار على أن يقوم الرئيس كوتشما فورا بإقالة حكومة فيكتور يانوكوفيتش بعد أن صوت البرلمان الأربعاء على مذكرة بحجب الثقة عنها.
ضغوط خارجية
من جهة أخرى دعا البرلمان الأوروبي السلطات الأوكرانية إلى تنظيم دورة ثانية جديدة من الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة وبمشاركة مراقبين دوليين.
كما تبنى الرئيس البولندي الوسيط الحالي في الأزمة ألكسندر كفانفسكي وجهة النظر الداعية إلى إجراء انتخابات جديدة معتبرا أن ذلك هو الحل الأفضل. 

وفي واشنطن أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن أي انتخابات, إذا ما حصلت, يجب أن تجرى بلا تدخل خارجي وأن تكون شفافة ومنصفة, على حد تعبيره, مؤكدا أن واشنطن ستواصل مراقبتها والتزامها بعملية تشجع البحث عن حل سلمي لهذه الأزمة.

وقد اعتبر المراقبون تحذيرات بوش من التدخل الخارجي في الانتخابات الأوكرانية موجهة بالأساس إلى روسيا التي تدعم مرشح الحكومة الأوكرانية.


المصدر : وكالات