شارون يطلب من أوروبا الضغط على الفلسطينيين لإنهاء المقاومة (الفرنسية-أرشيف)

أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون معارضة شديدة لأي دور للاتحاد الأوروبي في مباحثات السلام في الشرق الأوسط متهما الاتحاد بتبني نهج "غير متوازن" تجاه الأزمة.
 
وقال شارون لسفراء إسرائيل في العواصم الأوروبية أمس الثلاثاء إنه يمكن للاتحاد الاكتفاء بلعب "دور إيجابي" بالضغط على السلطة الفلسطينية لإجراء إصلاحات سياسية وإنهاء المقاومة المسلحة.
 
وتأتي تصريحات شارون في أعقاب تصريح لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير في إسرائيل أنه يعتزم استضافة مؤتمر حول الشرق الأوسط في لندن بحلول السنة الجديدة.
 
وقد رحبت إسرائيل بالفكرة من حيث المبدأ ولكنها رفضت المشاركة في المؤتمر وأكدت أنها لن تعتبره مؤتمرا للسلام.
 
وكان وزير الخارجية الهولندي بين بوت الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي أكد الأسبوع الماضي أن الاتحاد يعتبر شريكا في عملية السلام بالشرق الأوسط.
 
وأوضح أن "أميركا وإسرائيل والفلسطينيين قبلوا بأوروبا كشريك في اللعبة" وأضاف أنه لا يمكن التوصل إلى حل من دون الولايات المتحدة وأوروبا.

المصدر : الفرنسية