روحاني: التفاهم الأميركي الأوروبي مهم للنووي الإيراني (رويترز-أرشيف)
أكدت إيران اليوم أن المباحثات المباشرة مع واشنطن ليست مطروحة وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي "ليس هناك أي شيء من هذا القبيل في جدول أعمال الجمهورية الإسلامية".
 
وأضاف أن بلاده ليست مهتمة ولا ترغب في مشاركة أميركية في محادثاتها مع أوروبا وذكر أن الأوروبيين يبذلون جهودا كبيرة لإشراك الأميركيين في المحادثات النووية "ولكن لا نعتقد أن المشاركة الأميركية مفيدة حول الموضوع النووي الآن".
 
ويتناقض هذا الموقف مع ما سبق أن أعلنه قبل فترة كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي حسن روحاني الذي قال الثلاثاء الماضي "من وجهة نظرنا نرى أن العمل المشترك بين الأميركيين والأوروبيين في هذه العملية أمر مهم.
 
وكان الأوروبيون توصلوا في محادثاتهم مع طهران إلى وقف إيران جانبا حساسا في نشاطها النووي هو تعليق تخصيب اليورانيوم الذي يمكن استخدامه للأغراض العسكرية والسلمية على حد سواء. وقدم الأوروبيون في المقابل البدء في مفاوضات بدأت فعلا في بروكسل للتعاون مع إيران في المجالات النووية والتكنولوجية والتجارية وكذلك في مجال الأمن.
 
لكن المراقبين يشكون في أن يتم التوصل إلى اتفاق نهائي أو في أن يستمر الإيرانيون في تجميد عمليات التخصيب من دون مشاركة الأميركيين.
 
وتنظر واشنطن -التي تبدو مقتنعة بأن إيران تسعى إلى صنع سلاح نووي تحت ستار البرنامج المدني- بكثير من الريبة إلى الاتفاق بين الأوروبيين والإيرانيين.

المصدر : الفرنسية