زيارة مفاجئة لوزير الخارجية الإيراني لتركيا
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ

زيارة مفاجئة لوزير الخارجية الإيراني لتركيا

كمال خرازي (يمين) مع عبد الله غل (الفرنسية-أرشيف)
يجري وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي مباحثات مع الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر ووزير الخارجية عبد الله غل تتعلق بالوضع في العراق والعلاقات الثنائية.

وقال الوزير الإيراني في تصريح مقتضب لدى وصوله مطار أنقرة إن تركيا وإيران يجب أن تعززا المشاورات بينهما حول المسائل الإقليمية.

وتأتي زيارة خرازي المفاجئة لتركيا في إطار جولة تشمل أيضا سوريا ولبنان يبحث خلالها التطورات الإقليمية. وتوقع دبلوماسي تركي أن تتركز مباحثات خرازي في أنقرة مع القادة الأتراك على العراق والمسائل الإقليمية والعلاقات الثنائية.

وكانت تركيا وإيران دعتا إلى مشاركة كافة الأطياف العراقية في الانتخابات المقبلة وفي اختيار الحكومة المستقبلية. وتراود البلدين مشاعر القلق من أي تحرك قد يقوم به الأكراد في شمال العراق نحو إقامة دولة ذاتية الحكم يمكن أن تشجع الأقلية الكردية في البلدين على المطالبة بالمثل.

ورغم أن طهران وأنقرة عززتا مؤخرا التعاون بينهما بشأن القضايا الأمنية, فإن العلاقات بين البلدين توترت بسبب خلافات تجارية.

وكان الرئيس الإيراني محمد خاتمي قد أجل زيارة إلى تركيا في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد أن وافق البرلمان التركي -الذي يهيمن عليه المحافظون- على مشروع قانون يعطي المشرعين حق الاعتراض على عقدين كبيرين وقعتهما إيران مع شركتين تركيتين.

المصدر : الفرنسية