تحديد موعد الانتخابات بمولدوفيا وتوقع فوز الشيوعيين
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ

تحديد موعد الانتخابات بمولدوفيا وتوقع فوز الشيوعيين

مولدوفيون يرغبون في الانضمام للاتحاد الأوروبي (أرشيف)
 
أعلن برلمان مولدوفيا إحدى جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق إجراء الانتخابات التشريعية في السادس من مارس/ آذار المقبل، وهي الانتخابات التي يتوقع أن تعيد أغلبية شيوعية إلى المجلس الذي سيعين رئيس البلاد.
 
وأصبحت مولدوفيا أول جمهورية سوفياتية سابقة تنتخب حكومة شيوعية منذ  انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991 عندما فاز الحزب الشيوعي بأغلبية ساحقة في الانتخابات التي أجريت عام 2001.
 
ويسيطر الحزب على 71 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 101 مقعد، وانتخب البرلمان زعيم الحزب فلاديمير فورونين رئيسا للبلاد.
 
وجاء الشيوعيون إلى السلطة متعهدين بإقامة علاقات أوثق مع موسكو وسائر أعضاء كومنولث الدول المستقلة رغم احتجاجات بعض الراغبين في أن تتجه مولدوفيا إلى الغرب أملا في عضوية الاتحاد الأوروبي.
 
وتحولت حكومة فورونين عن هذا النهج بصورة جذرية منذ العام 2001 في أعقاب نزاع مع روسيا على إقليم دنستر الانفصالي، وهو جزء من الأراضي المولدوفية كان أعلن انفصاله عن مولدوفيا عام 1990 وتدخلت القوات الروسية عام 1992 للمساعدة على إنهاء صراع أهلي وبقيت هناك منذ ذلك الحين.
 
وتقول الحكومة الشوعية الحالية إنها ستسعى للتكامل مع أوروبا معتبرة هذا المشروع أولوية بالنسبة لها بعد إجراء الانتخابات المقبلة، في حين يقول مراقبون إن هذا الاعلان الحكومي المقصود به تخويف موسكو بعد أن فقدت الأخيرة نفوذها في جورجيا العام الماضي.
المصدر : رويترز