نواب إسرائيليون يتحركون لمنع تفكيك المستوطنات
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ

نواب إسرائيليون يتحركون لمنع تفكيك المستوطنات

تظاهرات ضد مشروع الانسحاب من غزة (الفرنسية-أرشيف)
وقع عدد من نواب الكنسيت الإسرائيلي على تعهد بالوقوف إلى جنب المستوطنين الإسرائيليين في رفضهم لتفكيك مستعمراتهم في قطاع غزة والضفة الغربية, في أحدث إشارة إلى تفاعل هذا الموضوع داخل إسرائيل.

وأبلغ النائب إيفي إيتام راديو الجيش الإسرائيلي أن حملة نجمة داود التي يتزعمها داخل البرلمان وقعت على عريضة تحث على الاحتجاج السلمي ضد تفكيك المستوطنات, لكنه لم يستبعد أن تخرج الأمور عن نطاق السيطرة. ودعا رئيس الوزراء أرييل شارون إلى عدم المضي في المشروع.

وتعهد النواب في عريضتهم بأن يمنعوا بأجسادهم تنفيذ عملية تفكيك المستوطنات. ووقع العريضة 12 من أصل 120 نائبا في الكنسيت, منهم ثلاثة من حزب الليكود حزب رئيس الوزراء والبقية من أحزاب يمينية متطرفة.

وبدأت تداعيات مشروع شارون التي تتلخص بتفكيك 25 مستوطنة ونقل 8600 مستوطن منها, بإحداث تداعيات في أوساط المتشددين الإسرائيليين مع تصاعد أعمال العنف هذا الأسبوع في إسرائيل, خصوصا بعد محاولة شارون تأمين الاستقرار الكافي لحكومته بالتحالف مع حزب العمل كشريك فيها.

واعتبر بعض المستوطنين أن عملية إجبارهم على مغادرة المستوطنات تشبه ما يسمى الهلوكوست النازي.

وفي معرض توقعاتها بوقوع أعمال عنف أثناء تنفيذ عملية تفكيك المستوطنات, طلبت الشرطة من الحكومة زيادة المخصصات اللازمة للمضي في المشروع, مثل تكاليف استدعاء قوات من الاحتياط وشراء معدات لمواجهة أعمال الشغب وغير ذلك.

ورغم هذه التوقعات قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن ما لا يقل عن مستعمرة واحدة في قطاع غزة أعلنت عن رغبتها بالانتقال الطوعي من المكان.

المصدر : وكالات