اتفاق أورو-مغاربي لتعزيز الأمن بغرب المتوسط
آخر تحديث: 2004/12/23 الساعة 04:04 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/23 الساعة 04:04 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/12 هـ

اتفاق أورو-مغاربي لتعزيز الأمن بغرب المتوسط

وزراء دفاع ومسؤولو مجموعة 5+5 يتقفون على تنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب والهجرة السرية (الفرنسية)

اتفق وزراء دفاع خمس دول أوروبية جنوبية ومسؤولون من دول اتحاد المغرب العربي على إقامة هيكلية دائمة مخصصة "للأمن في غرب البحر المتوسط" لمكافحة ما يسمى الإرهاب وجميع أشكال التهريب.

ووقع ممثلو الدول العشر ضمن إطار "الحوار 5+5" أمس في العاصمة الفرنسية إعلان "نوايا" ووافقوا على "خطة عمل" لسنة 2005 في مجال "الأمن والدفاع" في هذه المنطقة.

وجمع لقاء باريس وللمرة الأولى وزراء الدفاع في كل من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا، ووزراء ومسؤولين من الدول الخمس الأعضاء في اتحاد المغرب العربي وهي الجزائر والمغرب وليبيا وتونس وموريتانيا.

وأجمع المشاركون في اللقاء على أن هذه المبادرة ستساهم في تعزيز العلاقات بين الطرفين الأوروبي والمغاربي وتنسيق المبادرات التي يمكن اتخاذها على صعيد الاتحاد الأوروبي أو ضمن إطار حلف شمال الأطلسي (الناتو).

تنسيق الجهود
وينص هذا الاتفاق على تنسيق جميع الأطراف جهودها من أجل مكافحة ما يسمى الإرهاب ومحاربة مختلف أنواع التهريب ومواجهة الكوارث الناجمة عن أسباب بيئية أو طبيعية.

ويتعلق اتفاق باريس بالتعاون على ثلاثة مستويات هي اجتماع سنوي لوزراء الدفاع للموافقة على "خطة عمل", و"لجنة قيادية" تكلف تنفيذ الخطة ولجان متخصصة للخبراء عن الاحتياجات المحددة.

وتنص خطة العمل الأولى التي تمت الموافقة عليها في الاجتماع على مساهمة وزارات الدفاع في دول "الحوار 5+5" في "المراقبة البحرية في المتوسط" والحماية المدنية و"الأمن الجوي للمتوسط" في مواجهة "خطر الإرهاب".

وقد تمثلت جميع الدول على المستوى الوزاري باستثناء الوفد الليبي الذي ترأسه ضابط رفيع هو أحمد محمود الزوي مدير الجهاز المركزي للأبحاث والتصنيع العسكري، في حين مثل الجزائر وزير داخليتها يزيد زرهوني.



المصدر : وكالات