يوشينكو الأوفر حظا في الدورة الثالثة (رويترز-أرشيف)

يستعد مرشحا الرئاسة الأوكرانية اليوم للمواجهة في مناظرة تلفزيونية مباشرة تمهيدا لخوض الدورة الثالثة لانتخابات الرئاسة بعد قرار المحكمة إعادتها في الـ 26 من هذا الشهر.
 
وحسب شروط القائمين على الحملتين الانتخابيتين، سيعمل المرشحان رئيس الوزراء فيكتور يانكوفيتش وزعيم المعارضة فيكتور يوشينكو على تفنيد مزاعم بعضهما البعض على مدار مائة دقيقة.
 
يأتي ذلك تمهيدا لانتخابات الدورة المعادة المزمعة الأحد القادم لاختيار رئيس جديد، بعد أن شككت المحكمة العليا في نزاهة نتائج الدورة الثانية وقررت إلغاء نتائجها.
 
وقد حسم قرار المحكمة الخلاف بين مرشحي الرئاسة رئيس الوزراء يانكوفيتش وزعيم المعارضة يوتشينكو, وأنهى موجة من الاحتجاجات هددت بتقسيم البلاد.
 
وسيجري الاقتراع تحت إشراف مراقبين أجانب في ظل قانون انتخابي عدله البرلمان للحد من عمليات الغش.
  
وكان الناخبون من شرق البلاد وجنوبها أيدوا بقوة في الدورة الأولى يانكوفيتش الحاكم السابق لمنطقة دونيتسك الشرقية الصناعية.


 
ولكن المراقين أجمعوا على القول إن شعبية يوشينكو زادت لا سيما بعد أن أعلن أطباؤه تعرضه للتسمم بمادة الديوكسين الخطرة في محاولة على ما يبدو لإقصائه عن الحياة السياسية.
 
وتوصل الرئيس المنتهية ولايته ليونيد كوتشما إلى تسوية سياسية مع المعارضة وفرض تعديلا دستوريا يحدد سلطات الرئيس المقبل لصالح البرلمان.
 
وفي حال انتخابه, سيضطر يوشينكو خلال السنة المقبلة إلى تشكيل أغلبية برلمانية لن يتمكن دونها من إدارة شؤون البلاد خلال ولايته الرئاسية من خمس سنوات.

المصدر : وكالات