مانيلا تحقق في تقارير عن مقتل قائد جماعة أبو سياف
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 07:09 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 07:09 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ

مانيلا تحقق في تقارير عن مقتل قائد جماعة أبو سياف

تقارير استخباراتية جزمت بمقتل أبو سياف في غارة جوية (رويترز-أرشيف)

قال الجيش الفلبيني إنه يحقق في صحة تقارير استخباراتية تحدثت عن مقتل قائد جماعة أبو سياف في غارة نفذها الجيش الشهر الماضي في جزيرة منداناو.
 
وأعلن القائد العسكري في منداناو العقيد جيرى جلاندوني إن التقارير لم تتأكد و"لكن مخبرين عسكريين جزموا بأن قذافي جنجلاني  قد قتل".
 
وأضاف أن الجيش أغار قبل شهر تحديدا على معاقل مجموعة أبو سياف قرب مدينة داتو جنوب منداناو عندما كان جنجلاني مجتمعا مع من وصفهم بأعضاء في الجماعة الإسلامية الإندونيسية, وأن أحد المخبرين بالميدان أكد أن "جسم أبو سياف شطر نصفين وووري التراب في قرية مجاورة".
 
وأكد جلاندوني أن الجيش يقوم بعمليات بحث في المنطقة للعثور على الجثة التي اتهم أعضاء بجبهة تحرير مورو الإسلامية بالمساعدة في إخفائها, علما بأن الجبهة في حالة هدنة مع حكومة مانيلا وتنكر أي علاقة مع جماعة أبو سياف التي انشقت عنها قبل 13 عاما.
 
الجيش الأميركي في منداناو ساعد في الوصول إلى مكان أبو سياف بالتقاط إشارات إلكترونية (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى ذكر مصدر عسكري آخر أن الغارة على مجموعة أبو سياف تمت بمساعدة القوات الأميركية المرابطة في منداناو التي رصدت إشارات إلكترونية قد تكون قادت إلى مكانه.
 
وتتهم مانيلا جنجلاني -وهوالأخ الأصغر لأبو بكر جنجلاني مؤسس المجموعة- بالوقوف وراء عمليات الاختطاف والقتل التي استهدفت قبل 3 سنوات عمالا وسياحا أجانب في الفلبين منهم ثلاثة أميركيين.
 
كما تتهمه بالوقوف وراء زرع قنبلة أدت إلى غرق عبارة في مانيلا قبل عشرة أشهر وأدت إلى مقتل أكثر من مائة شخص.
 
وقد صنفت الخارجية الأميركية قبل عامين جماعة أبو سياف جماعة إرهابية ذات صلة بالقاعدة.
المصدر : وكالات