متمردو نيبال يصرعون عشرة جنود ويتكبدون ثلاثة قتلى
آخر تحديث: 2004/12/20 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/20 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/9 هـ

متمردو نيبال يصرعون عشرة جنود ويتكبدون ثلاثة قتلى

هجمات متمردي نيبال استمرت على الجنود رغم المهلة الحكومية (الفرنسية)
قتل عشرة من القوات الحكومية النيبالية وثلاثة متمردين خلال هجوم شنه المتمردون الماويون على دورية للجيش قرب العاصمة كاتمندو.
 
وقال ضابط بالجيش "لقد فقدنا عشرة من رجالنا ووقعت خسائر في صفوف المتمردين". ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول عسكري رفض الإفصاح عن اسمه أن ثلاثة من المتمردين قتلوا في هجوم وقع بقرية مودي بمقاطعة سيندهوبالشوك الواقعة تحت سيطرة المتمردين على بعد 60 كلم إلى الشرق من كاتمندو.
 
ويأتي الهجوم مع اقتراب انتهاء مهلة نهائية أعطاها رئيس الوزراء شير بهاور ديوبا للمتمردين بالانضمام لمحادثات لإنهاء التمرد المستمر منذ ثماني سنوات قبل 13 يناير/كانون الثاني المقبل ملوحا ببدء الاستعدادات لإجراء الانتخابات.
 
ولكن المتمردين رفضوا المهلة وصعدوا أعمال العنف ما أدى إلى مقتل أكثر من سبعين شخصا هذا الأسبوع، بهجمات شنوها على دوريات الجيش ومواقع قوات الأمن وأغلبها غرب البلاد.
 
ويرفض المتمردون إجراء الانتخابات تحت سيطرة الحكومة، ويطالبون بدلا من ذلك ببرلمان تشريعي يقر تشريعات جديدة لتقرير مستقبل الملكية الدستورية التي تحكم البلاد.
 
وأدى التمرد -الذي يقوده ماويون يستلهمون حكم ماوتسي تونغ الشيوعي للصين ويطالبون بإقامة نظام مثيل له في نيبال بدلا من الملكية- إلى سقوط الآلاف من الضحايا في البلاد الفقيرة التي تقع على سلسلة جبال الهيمالايا بين الصين والهند، وتعد من أفقر دول العالم.
المصدر : وكالات