فرنسا وبلجيكا وإسبانيا المستفيدون الأوائل من خدمات القمر الجديد (رويترز-أرشيف)
نجح الصاروخ أريان 5 أمس في إطلاق قمر تجسس فرنسي  ساهمت فيه عدة مجموعات بحث أوروبية، في مسعى تقوده باريس للوصول إلى منظومة أمن أوروبية بعيدة عن السيطرة الأميركية.
 
كما تمكن أريان الذي انطلق من قاعدة كورو بغويانا الفرنسية  من أن يضع في المدار ستة أقمار صغيرة مخصصة للبحث.
 
وسيسمح قمر التجسس الجديد الذي أطلق عليه اسم هيلوس 2 إيه ويعمل بالأشعة ما تحت الحمراء بكشف النشاطات البشرية, كما يمكنه أن يحدد على سبيل المثال ما إذا كانت شاحنة متحركة أو مفاعل نووي يعملان أم لا.
 
كما سيكون بإمكان هليوس 2 إيه -الذي ستستفيد من خدماته بالدرجة الأولى كل من فرنسا وإسبانيا وبلجيكا- قادرا على العمل في الليل, غير أنه لن يمكنه التقاط الصور عندما تكون السماء ملبدة بالغيوم.
 
وقد اعتبرت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل أليو ماري قمر التجسس الجديد ثمرة للتعاون الأوروبي, ودعت إلى تنسيق أوروبي أوثق في مجال مشاريع الدفاع الفضائي.

المصدر : وكالات