لوبيز سيبقى في السلطة حتى الانتخابات القادمة (رويترز-أرشيف)

قرر الرئيس البرتغالي جورجي سامبايو حل البرلمان و الدعوة إلى انتخابات جديدة بعد أزمة في الحكومة أدت إلى استقالة وزير الشباب والرياضة أنريكي شافيز.

وقال رئيس الوزراء سانتانا لوبيز إن الرئيس أطلعه على قراره الشروع في الخطوات الضرورية لحل البرلمان, مضيفا أنه سيحترم هذا القرار رغم عدم اقتناعه به وسيستمر في أداء مهامه لحين إجراء الانتخابات الجديدة.

وكانت الأزمة بدأت عقب استقالة وزير الشباب والرياضة أنريكي شافيز بعد أربعة أيام  فقط من توليه منصبه بسبب ما أسماه غياب أدنى درجات الاستقرار والتنسيق في عمل الحكومة.

وقال مصدر في الرئاسة البرتغالية لم يكشف عن اسمه إن الرئيس سامبايو يعتقد أن لوبيز يفتقد الشروط السياسة الضرورية ليقود البلاد وأنه قد حسم أمره في أعقاب استقالة وزير الشباب والرياضة.

وكان الرئيس سامبايو قد عين لوبيز في منصب رئيس الوزراء قبل أربعة أشهر وطلب منه المحافظة على استقرار السياسات الحكومية في الشؤون الخارجية والمالية.

إلا أن الأزمة بدأت بعد وقت قليل من تعيين لوبيز الذي لم يكن يحظى بالإجماع حتى داخل حزبه الاشتراكي الديمقراطي, إذ أحدث تعيينه رد فعل عنيف لدى النقابات والشركات البرتغالية بسبب خطة الميزانية واتهامات بالتدخل في الإعلام بعد استقالة صحفي بقناة تلفزيونية بسبب احتجاج وزير على انتقادات وجهت للحكومة.

وقد أظهرت أحدث استطلاعات الرأي أن الاشتراكيين الديمقراطيين قد فقدوا الكثير من شعبيتهم أمام الاشتراكيين بقيادة جوزي سوكراتس.

المصدر : وكالات