نصف الأميركيين مع تقييد الحرية المدنية لمسلميهم
آخر تحديث: 2004/12/20 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/20 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/9 هـ

نصف الأميركيين مع تقييد الحرية المدنية لمسلميهم


كشف استطلاع أجرته جامعة كورنيل الأميركية في الفترة بين 25 أكتوبر/ تشرين الأول و23 نوفمبر/ تشرين الثاني أن 44% من الأميركيين -نحو مواطن من كل اثنين- يؤيدون اتخاذ حكومتهم إجراءات من شأنها تقييد حرية المسلمين الأميركيين الذين يعيشون وسطهم.
 
وأظهر الاستطلاع الذي أجراه طلاب البحوث بالجامعة على نطاق واسع أن الذين يصفون أنفسهم بالمتدينين المسيحيين أو من ذوي الميول المحافظة والمؤيدين للحزب الجمهوري الحاكم هم الأكثر حماسا لتضييق الخناق على المسلمين مقارنة بذوي الميول الديمقراطية أو الأقل تدينا.
 
وأيد 27% من الذين استطلعت آراؤهم إجبار المسلمين على تسجيل أنفسهم في مناطق سكناهم لدى السلطات الفدرالية، في حين دعا 29% الحكومة إلى زرع عملاء في أوساط المسلمين والمؤسسات التابعة لهم لمراقبتهم.
 
أما 22% فدعوا إلى وضع المسلمين أو الشرق أوسطيين تحت المراقبة الدائمة كونهم يشكلون خطرا على البلاد، ورفض 48% من المشاركين البالغ عددهم 715 شخصا تقييد الحرية المدنية للمسلمين تحت أي ظرف.
 
وفي تعليق على هذه النتائج قال جيمس شاهين أستاذ الاتصال في الجامعة الذي أشرف على الاستطلاع إن هذه النتائج تظهر الحاجة إلى إجراء نقاش مستفيض حول الحرية المدنية في زمن الحرب على الإرهاب.
المصدر : أسوشيتد برس