المطالبات بالإصلاحات السياسية في الصين وهونغ كونغ ومكاو مازالت تراوح مكانها (رويترز-أرشيف)
منعت السلطات المكاوية اليوم ناشطا سياسيا من هونغ كونغ من الدخول إلى الجزيرة للحيلولة دون تقديمه بعض المطالب للرئيس الصيني هو جينتاو خلال زيارته للجزيرة المقررة يوم غد.
 
وحاول الناشط والبرلماني ليونج كوك الدخول للمستعمرة البرتغالية السابقة قبل وصول الرئيس جينتاو بيوم واحد وذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة لعودة الجزيرة للسيادة الصينية.
 
وكان كوك يخطط لتسليم التماس للرئيس هو يطالب فيه بإجراء انتخابات مباشرة في هونغ كونغ ومكاو وإعادة السلطة للشعب الصيني وكذا المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتبرئة المشاركين في مظاهرات ميدان تيانامين عام 1989.
 
وقال كوك إنه تساءل عن المبرر القانوني لرفض السلطات دخوله فكانت الإجابة أنهم يتصرفون وفقا للقانون, متهما سلطات مكاو بالتعامل "الخشن" معه إثر إرجاعه بالقوة إلى هونغ كونغ.
 
يذكر أن هونغ كونغ كانت مستعمرة بريطانية وقد عادت للسيادة الصينية في العام 1999.

المصدر : وكالات