تركيا تعترف بقبرص ضمنيا مقابل بدء مفاوضات الانضمام
آخر تحديث: 2004/12/18 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع الأميركي يصل إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا
آخر تحديث: 2004/12/18 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/7 هـ

تركيا تعترف بقبرص ضمنيا مقابل بدء مفاوضات الانضمام

تركيا وافقت على الشروط الأوروبية على أمل انضمامها إلى لاتحاد الأوروبي (رويترز)

استجابت أنقرة لأشد الشروط الأوروبية صعوبة بالنسبة إليها والمتعلقة باعترافها رسميا بالجمهورية القبرصية اليونانية، مقابل بدء مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وبعد أن عطلت المسألة القبرصية القمة الأوروبية المنعقدة في بروكسل لساعات طويلة، كشف دبلوماسي تركي أن أنقرة ورئاسة الاتحاد الهولندية اتفقتا اليوم على نص لنتائج القمة الأوروبية التي هيمنت عليها المسألة القبرصية.

وجاءت تصريحات الدبلوماسي بينما انهمك رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في صياغة حساسة لاتفاق بدء مفاوضات الانضمام، تتضمن اعترافا ضمنيا من تركيا بقبرص اليونانية.

وذكرت مصادر دبلوماسية غربية أن هولندا اشتركت مع فرنسا وألمانيا وبريطانيا في صياغة التسوية التي وافقت عليها أنقرة بعد مفاوضات شاقة.

وكانت مصادر إعلامية ودبلوماسية قد أكدت أن قادة الاتحاد الأوروبي قرروا الليلة الماضية التراجع عن مطالبة أنقرة باعتراف رسمي بقبرص والاكتفاء باعتراف شفهي منها، غير أن هذا الاقتراح قوبل برفض قبرصي شديد.

وبموجب الاعتراف التركي فإن أنقرة ستكون ملزمة بتوسيع اتفاق الشراكة الذي يربطها مع أوروبا والذي دخل حيز التنفيذ ليشمل الأعضاء العشرة الجدد في الاتحاد الأوروبي وبنيهم قبرص.

التسوية الأوروتركية قوبلت برفض الأرمن والمعارضة التركية (الفرنسية)
المعارضة تركية
من جانبها أعربت المعارضة التركية عن رفضها شرط الاتحاد الأوروبي المتعلق بقبرص مقابل بدء مفاوضات انضمام تركيا إليه بعد 10 أشهر.

وحث حزب الشعب الجمهوري أردوغان اليوم على الانسحاب من المفاوضات مع الأوروبيين، وقال رئيسه دينيز بايكال إن الشروط الأوروبية غير مقبولة، وأضاف أن "الطريق الذي عرض علينا لا يؤدي بتركيا إلى انضمام كامل".

الأرمن والإرجاء
في الجهة المقابلة اعتبرت لجنة الدفاع علن القضية الأرمنية والحزب الاشتراكي الأرمني (طشناق) أن إرجاء فتح مفاوضات انضمام تركيا بعد 10 شهور دليل على أن الشروط ليست متوافرة بعد لإطلاق هذه العملية.

وقال رئيس لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية إنه لو كانت تركيا استكملت الجهود اللازمة خلال السنوات الثلاث الماضية لاستيفاء الشروط التي حددها الاتحاد فإن المسألة ما كانت لتطرح ولكانت المفاوضات قد تحددت الشهر المقبل.

الجدير بالذكر أنه حسب الاتفاق الذي تم التوصل إليه فإن المفاوضات ستبدأ أثناء الرئاسة البريطانية للاتحاد الأوروبي وستستغرق ما لا يقل عن 10 أو 15 سنة، ويمكن أن تعلق إذا تبين أن تركيا لا تتجاوب مع المبادئ الأساسية للاتحاد.

يشار إلى أن تركيا البالغ عدد سكانها حاليا نحو 70 مليون نسمة تسعى منذ نحو 40 عاما للانضمام إلى المنظومة الأوروبية، وسيعني ذلك -إذا تحقق- اتساع نطاق هذا التكتل ليصبح متاخما لحدود سوريا وإيران والعراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات