البنتاغون حاول تقليل أهمية فشل التجربة (أرشيف-رويترز)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن أول اختبار منذ ما يقرب من عامين لنظام الدفاع الصاروخي فشل حين توقف محرك صاروخ الاعتراض عن العمل فجأة وهو على منصة الإطلاق وسط المحيط الهادي.
 
وقالت وكالة الدفاع الصاروخي التابعة للبنتاغون في بيان إن الصاروخ المستهدف الذي كان يحمل رأسا حربيا وهميا أطلق بنجاح من جزيرة كودياك في ألاسكا قبل نحو 16 دقيقة من إطلاق صاروخ الاعتراض.
 
وأضافت الوكالة أن عطلا طارئا لم يحدد بعد هو الذي أدى إلى توقف محرك صاروخ الاعتراض أوتوماتيكيا فجأة وهو على منصة الإطلاق في منطقة كواجالين للتجارب بجزر مارشال.
 
غير أن المتحدث باسم الوكالة ريتشارد لينر قال إن هذا الاختبار لا علاقة له بالموعد الذي سيعلن فيه تشغيل النظام, مكتفيا بالقول "لكننا سنضع هذا العطل بعين الاعتبار".
 
ومن المتوقع أن تحدث هذه التجربة الفاشلة انتكاسة لخطط تشغيل شبكة الصواريخ الدفاعية الأميركية التي تستهدف اعتراض صواريخ عابرة للقارات ذاتية الدفع.
 
وهذا النظام هو نسخة مقلصة من درع الدفاع الصاروخي الذي كشف عنه أول مرة الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان في مارس/آذار عام 1983 وأطلق عليه منتقدوه في ذلك الحين برنامج "حرب النجوم".
 
وفي عام 2002 وعد الرئيس الأميركي جورج بوش بنشر عناصر أولية من البرنامج وتشغيلها بحلول نهاية العام الحالي, وإن قال منتقدوه إن اختبارات مثل اختبار اليوم الذي فشل لم تظهر حتى الآن امتلاك أي قدرات حقيقية على مستوى العالم، وتقدر تكلفة المشروع بمليارات الدولارات.


المصدر : وكالات