خلاف داخل الائتلاف الحاكم ببوروندي حول مشروع الدستور
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ

خلاف داخل الائتلاف الحاكم ببوروندي حول مشروع الدستور

نكورونزيزا زعيم المتمردين السابقين يعارض تعديل مشروع الدستور (الفرنسية)
رفضت جماعة بوروندية رئيسية مشاركة في الحكم اليوم إجراء تعديلات في مشروع الدستور تسمح للرئيس المنتهية ولايته دوميتين نداييزييه بخوض الانتخابات المقررة العام المقبل.

وأعلنت "قوة الدفاع عن الديمقراطية" -وهي تنظيم لمتمردين سابقين من الهوتو- معارضتها لما ورد من مكتب الرئيس نداييزييه حول ضرورة تعديل فقرات في مشروع الدستور قبل إخضاعه للاستفتاء.

ومعلوم أن اتفاقا للسلام عقد العام 2000 بين التوتسي والهوتو بعد الحرب الأهلية التي قضى فيها 300 ألف شخص، نص على تداول السلطة بين رئيس من التوتسي هو بيير بويويو (حتى عام 2002) وآخر من الهوتو هو دوميتين نداييزييه. وقضى الاتفاق المعروف باتفاق أروشا كذلك بألا يرشح أي من الرئيسين المتعاقبين نفسه للرئاسة مجددا خلال السنوات الخمس اللاحقة.

مخالف للديمقراطية
يشار إلى أن مشروع الدستور الذي ينتظر إقراره في استفتاء، يعتبر نقطة انطلاق لتعزيز الديمقراطية قبيل أول انتخابات ديمقراطية منذ 10 أعوام, في هذه الدولة الواقعة وسط أفريقيا.

وكان المشروع موضوعا لنقاشات واسعة في أنحاء البلاد خلال الأسبوعين الماضيين, ترددت خلالها دعوات لتعديل بعض فقراته بما يسمح للرئيس الحالي بخوض الانتخابات.

غير أن وزير الدولة الحالي والزعيم السابق لقوة الدفاع عن الديمقراطية بيير نكورونزيزا اعتبر أن أية تعديلات في مشروع الدستور "مخالفة للديمقراطية".

وتواجه عملية إقرار الدستور التي أجلت مرتين صعوبات بسبب التناحر بين أكثرية الهوتو وأقلية التوتسي التي تعتبر أن الدستور يمنح مزيدا من السلطات للهوتو.

المصدر : رويترز