تأكيدات الكونغو بشن حرب على رواندا هل يتطور إلى حرب إقليمية(الفرنسية)
قالت السلطات الكونغولية اليوم إن قواتها تقاتل جنودا روانديين وإنها أسرت جنديين، نافية وقوع مواجهات بين فصائل متناحرة داخل جيشها.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة ووزير الإعلام ساكاني إن الروانديين أرسلوا جنودا لتعزيز مواقع لم يغادروها في إقليم شمال كيفو، مؤكدا أن ما يدور ليس قتالا وإنما "هي حرب على رواندا".
 
وأضاف هنري موفا ساكاني أنه من الواضح أن "القوات الرواندية دخلت أراضي الكونغو الديمقراطية" وأن الجيش الكونغولي يقاتل خلايا المتمردين التي اعتاد الروانديون دعمها.
 
من جهتها نفت رواندا تلك المزاعم قائلة إن المعركة هي بين فصائل متناحرة  في نفس الجيش الكونغولي، مصرة على أن قواتها لم تكن طرفا في القتال.
 

وتثير المعارك الأخيرة المخاوف من إمكانية اندلاع حرب إقليمية جديدة بعد أن هددت رواندا مؤخرا بإرسال حشودها العسكرية الموجودة على الحدود إلى داخل الأراضي الكونغولية.

 

تجدر الإشارة إلى أن رواندا هددت الشهر الماضي بإرسال جنود إلى الكونغو لتعقب المتمردين الهوتو التي تتهمهم بشن غارات عبر الحدود، والتورط في الإبادة الجماعية التي شهدتها عام 1994.

المصدر : وكالات