زيارة بوتين بكين فتحت صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين(الفرنسية-أرشيف)
اتفقت الصين وروسيا على إجراء أول مناورات عسكرية مشتركة بينهما العام المقبل في إطار جهود تدعيم العلاقات بين الدولتين الجارتين.

واتفق على إجراء هذه المناورات خلال محادثات أجراها وزير الدفاع الصيني كاو غانغشوان ونظيره الروسي سيرغي إيفانوف الذي يقوم بزيارة لبكين مدتها أربعة أيام.

وذكرت وكالة أنباء شينخوا أن المناورات ستجرى على الأراضي الصينية لكن المصادر الرسمية لم تحدد بعد الموعد النهائي وتفاصيل هذه التدريبات التي وصفها وزيرا دفاع البلدين بالحدث المهم.

وأكد الوزير الصيني ضرورة تدعيم التعاون الإستراتيجي بين بلاده وموسكو للمساهمة في تحقيق الأمن الإقليمي ودعم السلام العالمي.

يشار إلى أن الصين هي أكبر مستورد للسلاح من روسيا، ووصلت قيمة عقود التسلح الموقعة بين بكين وموسكو خلال السنوات الثلاث الماضية إلى خمسة مليارات دولار.

تأتي زيارة إيفانوف للصين بعد أيام من رفض الاتحاد الأوروبي رفع الحظر عن صادرات السلاح إلى بكين.

ومن المتوقع أن يقوم الرئيس الصيني هو جينتاو في مايو/آيار المقبل بزيارة لموسكو ودعا الرئيس الصيني مرارا إلى توسيع نطاق التحالف بين البلدين فيما اعتبره المراقبون محاولة لمواجهة النفوذ الأميركي في العالم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قام في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بزيارة لبكين وقع خلالها مع نظيره الصيني معاهدة تاريخية أنهت النزاع الحدودي الذي استمر عقودا عدة بين البلدين.

المصدر : وكالات