إطلاق سراح رهينتين من حافلة الركاب اليونانية المختطفة
آخر تحديث: 2004/12/16 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/16 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/5 هـ

إطلاق سراح رهينتين من حافلة الركاب اليونانية المختطفة

قوات الأمن تحاصر الحافلة المختطفة (الفرنسية)


أطلق خاطفو حافلة الركاب في شمال العاصمة أثينا سراح اثنين من بين المحتجزين والبالغ عددهم 24 رهينة. وكان مسلحان اختطفا صباح اليوم الحافلة وطلبوا المغادرة إلى روسيا.
 
وقال شهود عيان إن الرجل والمرأة شوهدا وهما يغادران الحافلة حيث أسرع رجال الشرطة باقتيادهما بعيدا عن الحافلة.
 
وقالت إذاعة "سكاي" اليونانية الخاصة إن المسلحين طلبوا مليون يورو (1.3 مليون دولا) كفدية لإطلاق سراح الرهائن.
 
وفي ظل تضارب الأنباء حول هوية الخاطفين استدعت الشرطة اليونانية دبلوماسيين روسا وألبانا إلى موقع الحافلة المختطفة للاستعانة بهم في معرفة جنسيات الخاطفين.
 
وقد توقفت الحافلة وطوقت من قبل الشرطة في ضاحية يراكاس على طريق رئيسية مؤدية إلى العاصمة اليونانية, وتمكن السائق ومعاونه وكذلك سيدة من الفرار بحسب الوزارة.
 
وطوق المكان بحزام أمني، كما أرسلت ثلاث سيارات إسعاف كتدبير احترازي إلى المكان الذي وصلت إليه أيضا ثلاث سيارات تابعة لفرقة مكافحة الإرهاب مع مفاوضين مكلفين الاتصال بالخاطفين، كما ذكرت وسائل الإعلام اليونانية.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن جميع ستائر الحافلة أسدلت من قبل الخاطفين لمنع رجال الشرطة من رؤية ما يجري في الداخل وأن الخاطفين يطلقان النار من وقت لآخر من نوافذ الباص. ولم تفد الشرطة عن سقوط جرحى. كما لم تعرف بعد دوافع الخاطفين.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحادث هو الأول من نوعه في اليونان منذ حادثي خطف حافلتين قبل خمس سنوات.


المصدر : وكالات