الإبراهيمي اتهم واشنطن بعد الاكتراث بحقوق الفلسطينيين (رويترز-أرشيف)
نأى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بنفسه عن تصريحات لمستشاره الخاص الأخضر الإبراهيمي اتهم فيها الولايات المتحدة بعدم الاكتراث بحقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بالفلسطينيين.

وقال فريد إيكهارد المتحدث باسم أنان إن تصريحات الإبراهيمي التي وردت في المنتدى الإستراتيجي العربي المنعقد حاليا في دبي لا تعكس سياسة الأمم المتحدة ولا سياسة أمينها العام.

وأضاف إيكهارد أن أنان عمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة ضمن إطار اللجنة الرباعية الخاصة بالسلام في الشرق الأوسط، مؤكدا أن الدور القيادي لواشنطن في العالم لا غنى عنه.

وقبل وقت قصير من تصريحات إيكهارد زار العضو الديمقراطي بمجلس الشيوخ الأميركي توم لانتوس الأمين العام للأمم المتحدة ليعرب عن التأييد له، وقال للصحفيين إنه ناقش معه تعليقات الإبراهيمي.

وأضاف لانتوس أن الإبراهيمي أدلى بتصريح شائن ليس الأول من نوعه، مشيرا إلى أن هذه التصريحات العلنية المتهورة وغير المسؤولة تلحق ضررا هائلا بكل من الأمم المتحدة وأمينها العام شخصيا.

وقال الإبراهيمي في دبي أمس إن الولايات المتحدة تنسى حقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر بالفلسطينيين وإنها يجب عليها أن تتحدث إلى إسرائيل عن مثل هذه الحقوق، مؤكدا أن هذا الموقف الأميركي يثير غضب العرب.

وحظي الإبراهيمي وهو دبلوماسي جزائري مخضرم بإشادة من الولايات المتحدة على ما قام به من عمل للأمم المتحدة في أفغانستان والعراق، لكنه أثار غضبها مؤخرا بعد تشكيكه في إمكانية إجراء الانتخابات العراقية في ظل الأوضاع الأمنية السيئة.



المصدر : رويترز