الشرطة الفلبينية تبحث عن مدبري هجوم السوق
آخر تحديث: 2004/12/14 الساعة 22:33 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/14 الساعة 22:33 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/3 هـ

الشرطة الفلبينية تبحث عن مدبري هجوم السوق

تكرار سيناريو تفجير الأسواق في الفلبين (الفرنسية)
قالت السلطات الفلبينية إنها تعرفت على عدد من المشتبه فيهم ممن يقفون وراء انفجار قنبلة في سوق بجنوب العاصمة مانيلا، أودى بحياة 15 شخصا وجرح 70 آخرين.
 
وقال قائد شرطة مدينة سانتوس التي وقع فيها الانفجار إنه يستبعد أن يكون الهجوم "إرهابيا"، مشيرا إلى وجود احتمالات كثيرة بما في ذلك التنافس بين البائعين.
 
من جهة أخرى أكد ضابط في الجيش الفلبيني أن المحققين اكتشفوا عدم وجود علاقة مباشرة للهجوم بجماعة أبوسياف المشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة أو بجيش الشعب الشيوعي الجديد أو بجبهة تحرير مورو الإسلامية.
 
وأضاف أن العديد من المشتبه فيهم تم تمييزهم ولكن لا يمكن التصريح بهوياتهم حاليا مشيرا إلى أنه لم تجر حملة اعتقالات في صفوفهم حتى الآن.
 
ووقع الحادث في سانتوس عندما انفجرت قنبلة في سوق كان مكتضا بالمتسوقين استعدادا لأعياد الميلاد ولم تعلن أي جهة مسؤلويتها عنه.

الجدير بالذكر أن الفلبين تعرضت للكثير من الهجمات الدموية وحوادث الاختطاف الجماعية في السنوات الأخيرة وهي تعد حليفا رئيسا للولايات المتحدة في ما يسمى بالحرب على الإرهاب.
المصدر : وكالات