تنافس محموم في انتخابات الرئاسة الرومانية
آخر تحديث: 2004/12/13 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/13 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/2 هـ

تنافس محموم في انتخابات الرئاسة الرومانية

17.9 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات (الفرنسية)

أظهرت استطلاعات لمواقف الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة برومانيا وجود تقارب كبير في الأصوات التي حصل عليها رئيس الوزراء الديمقراطي الاشتراكي أدريان ناستاسي وزعيم تحالف العدالة والحقيقة المعارض ترايان باسيسكو.

وأوضح أحد الاستطلاعات أن ناستاسي سيفوز بنسبة 50.7% مقابل 49.3% لباسيسكو، في حين أشار استطلاع آخر إلى أن كلا المرشحين سيحصلان على 50%.

وقد عبر كلا المرشحين عن ثقته بالفوز في الانتخابات. وقال ناستاسي إنه سيكون رئيسا قويا للبلاد، في حين أكد باسيسكو أن هذين الاستطلاعين أجريا قبل ساعتين من نهاية الاقتراع وزعم أنه فاز في الانتخابات.

وكان حوالي 17.9 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم أمس الأحد في حوالي 17500 مركز اقتراع فتحت أبوابها من الساعة الخامسة وحتى الساعة 19.00 بتوقيت غرينتش. ومن المتوقع أن تظهر النتائج الرسمية للانتخابات في وقت لاحق اليوم.

باسيسكو أكد ثقته بالفوز في الانتخابات (الفرنسية)
ومن شأن فوز ناستاسي أن يساعد الحزب الاجتماعي الديمقراطي الحاكم المؤلف من شيوعيين سابقين على البقاء في السلطة بالدولة المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وكان ناستاسي احتل الطليعة في الدورة الأولى للانتخابات التي جرت في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بحصوله على 41% من الأصوات مقابل 34% لمنافسه باسيسكو.

ورجحت استطلاعات الرأي الأخيرة فوز ناستاسي بتقدمه بأربع نقاط أو خمس على منافسه. لكن التعبئة الجيدة لصفوف الناخبين في المدن المؤيدة عموما لباسيسكو قد تخفف من هذا الاتجاه أو حتى تعكسه، كما يرى المحللون.

وكان ناستاسي قد تعهد بحماية الفقراء فيما وعد باسيسكو بإصلاحات ضريبية كبيرة لتعزيز قطاع الأعمال وشن حرب حقيقية على الفساد المستمر بعد 15 عاما على انهيار الشيوعية. 

وتحتاج رومانيا إلى حكومة قوية لقيادة البلاد عبر إصلاحات صعبة ضرورية من أجل انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي عام 2007.



 

المصدر : وكالات