الرئيس التايواني يعترف بهزيمة حزبه بالانتخابات
آخر تحديث: 2004/12/13 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/13 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/2 هـ

الرئيس التايواني يعترف بهزيمة حزبه بالانتخابات

زعيم المعارضة لين شان بعد فوزه بالانتخابات (الفرنسية)

أقر الرئيس التايواني شين شوي بيان بهزيمة الحزب الديمقراطي التقدمي الذي يتزعمه أمام المعارضة في الانتخابات التشريعية التي جرت اليوم.
 
وقال بيان للصحافيين "أريد أن اتقدم بالاعتذار للأنصار والمرشحين الذين لم ينتخبوا وأريد أيضا تحمل المسؤولية الكاملة" عن فشل الفريق الرئاسي.
 
وأعلن الرئيس التايواني هزيمة حزبه أمام التحالف المعارض بزعامة الحزب الوطني قائلا "إننا نقبل النتيجة بلا تحفظ".
 
وقال بيان "رغم وجود تحسن طفيف فإن الأرقام جاءت أقل كثيرا مما توقعناه قبل الانتخابات. وعلاوة على ذلك فإن بعضا من أفضل مرشحينا لم ينتخبوا"، داعيا في الوقت ذاته إلى صفحة جديدة من التعاون بين الحكم والمعارضة.
 
وكانت اللجنة الانتخابية المركزية أعلنت أن تحالف الحزب الوطني المعارض وحزب الشعب أولا والحزب الجديد حصلوا على 114 مقعدا من أصل 225 مقعدا في البرلمان، في الوقت الذي حصل فيه حزب الرئيس الديمقراطي التقدمي والأحزاب المتحالفة معه على 101 مقعد فيما ذهبت بقية المقاعد لمستقلين وآخرين.
 
وبحصول المعارضة على 51% من الأصوات في البرلمان فإنها ستتمكن من عرقلة قرارات قد تتخذها حكومة الرئيس بيان التي تؤيد الانفصال عن الصين.
 
وكان بيان وعد بإجراء استفتاء لشعبه على دستور جديد للبلاد يؤيد الانفصال عن الصين. يذكر أن الصين تعتبر تايوان جزءا من أراضيها وتهدد بالحرب إذا أعلنت الاستقلال.
 
وتنافس 386 مرشحا من سبعة أحزاب وثلاثة غير مسجلين للفوز مباشرة بـ176 مقعدا من أصل 225, أما المقاعد الـ49 المتبقية فتملأ بالانتخاب النسبي.
 
وقد دعي نحو 16.5 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم حيث تفيد التقديرات بأن نسبة المشاركة تخطت 65%.
المصدر : وكالات