جيش تحرير بلوشستان يتبنى تفجير كويتا (رويترز)


لقي 11 شخصا على الأقل بينهم جنود مصرعهم وجرح نحو 27 آخرون في انفجار قنبلة كانت تستهدف عربة عسكرية في سوق بمدينة كويتا جنوب غربي باكستان.
 
وأوضح مسؤولون باكستانيون أن القنبلة التي تزن نحو أربعة كيلوغرامات وضعت على دراجة عادية وانفجرت على مقربة من شاحنة عسكرية متوقفة في الحي الرئيسي التجاري في كويتا.
 
وأشارت تلك المصادر إلى أنه يوجد بين القتلي جنديان. فيما أكدت مصادر طبية في المدينة أن خمسة جنود على الأقل يوجدون في عداد الجرحى الذين تعتبر حالة عشرة منه خطرة. وقد خلف الانفجار، الذي وصفه شهود عيان بالقوي، أيضا أضرارا في عدد من المحلات التجارية.
 
وقد تبنى جيش تحرير إقليم بلوشستان المحاذي لأفغانستان المسؤولية عن العملية قائلا إنه استهدف أفراد الجيش. وقال الناطق باسم هذا التنظيم أزاد بالوش في اتصال هاتفي ببعض الصحفيين إن هذه العملية تحذير للحكومة من أجل وقف بناء منشآت عسكرية في الإقليم.
 
وقد أدان وزير الإعلام الباكستاني رشيد أحمد هذه العملية التي وصفها بالعمل الإرهابي البغيض وقال إن الذين يقفون وراءها لن يفلتوا من العقاب.
 
وشهد إقليم بلوشستان الذي يعتبر مخبأ لآلاف اللاجئين الأفغان خلال الصيف الماضي عمليات مسلحة عديدة تورط فيها, بحسب السلطات, عناصر من القبائل المحلية التي تعارض وجود القوات الباكستانية في الإقليم.


المصدر : وكالات