الطاقم الطبي يكشف عن أسباب مرض يوشينكو (الفرنسية)


قال الفريق الطبي المشرف على علاج زعيم المعارضة في أوكرانيا فيكتور يوشينكو اليوم إن الفحوص الطبية أظهرت تعرضه للتسمم باستخدام مادة الدوكسين مؤكدا بذلك ما تردد في أوساط المعارضة من محاولة التخلص منه.
 
وأوضح مدير المستشفى في فيينا ميشل زيمبفير إنه "ليس هنالك من شكوك بأن مرض السيد يوشينكو سببه حالة تسمم" مشيرا إلى أن فحوص الدم والأغشية أظهرتا تركيزا لمادة الدوكسين أعلى بألف مرة عن المستوى الطبيعي.
 
وأضاف أن الفحوص أظهرت أن المادة السامة تم تناولها عن طريق الفم دون أن يستبعد تورط طرف ثالث في دس السم. وأشار إلى أنه من السهل وضع هذه الكمية في الحساء.
 
ونقل مراسل الجزيرة في موسكو معلومات تحدثت عن تعرض يوشينكو للتسمم أثناء جلوسه مع أحد رجال أجهزة المخابرات الأوكرانية في أحد المطاعم وقبل فترة من الحملة الانتخابية.
 
وأضاف أن المادة تعتبر سامة جدا وتولد أعراضا سرطانية ربما تؤثر بشكل كبير على صحة يوشينكو. وحسب الأطباء فإنه ربما يعيش ما بين خمسة أشهر إلى أربعة سنوات.
 
وأشار المراسل إلى أن التقرير يعتبر كشفا جديدا قد يدعم إلى حد كبير اتهامات المعارضة بمحاولات السلطة عزل يوشينكو عن الحياة السياسية.
 
وحول تأثير الإعلان على مجرى الدورة الثانية من الانتخابات قال المراسل إن التقرير الطبي سيصب دون أدنى شك في صالح زعيم المعارضة.
 
من جانبها قالت كاترينا تشوماشينكو زوجة يوشينكو إنها مقتنعة منذ البداية بأن زوجها تعرض للتسمم مضيفة "تلقينا تهديدات باستمرار، لأنني أعتقد أن هناك الكثيرين ممن يعتقدون أن التغييرات التي سيجلبها زوجي لأوكرانيا ستشكل تهديدا لهم".
 
ويأتي الكشف عن التسمم في وقت يتهم فيه يوشينكو السلطات الأوكرانية بمحاولة قتله. وكان يوشينكو دخل مستشفى رودولف إنرهاوس في النمسا بعد تردي وضعه الصحي. ومن المقرر أن يغادر يوشينكو المستشفى غدا ليعود إلى العاصمة كييف.
 
مواجهة للمرشحين
في تلك الأثناء يعتزم مرشحا الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا قريبا المشاركة في مناظرة تلفزيونية تمهيدا للدورة الثانية من الانتخابات التي قضت المحكمة العليا في البلاد بإعادتها بسبب الخروقات التي شابتها.
 
وأفادت اللجنة الانتخابية بأوكرانيا أن المناظرة ستجرى في الـ20 من الشهر الحالي وستنقل مباشرة في حين ستجري الانتخابات المعادة في 26 من نفس الشهر وذلك بعد أن ألغيت نتائج الدورة الثانية التي جرت في 21 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
 
وأسفرت تلك النتائج عن فوز رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش المدعوم من طرف روسيا لكن زعيم


المعارضة يوشينكو الموالي للغرب طعن في نتائج ذلك الاقتراع إلى أن قرر القضاء إلغاء تلك النتائج.

المصدر : وكالات