دعا رئيس وزراء سنغافورة الدول المجاورة لبلاده إلى تكثيف تبادل المعلومات لمواجهة من أسماهم المتشددين الإسلاميين الذين اتهمهم بتهديد الاستقرار في دول جنوب شرق آسيا.

وطلب لي هيسن لونغ في أول زيارة رسمية إلى مانيلا منذ توليه منصبه في أغسطس/ آب الماضي, من رئيسة الفلبين غلوريا أرويو زيادة خدمة الخطوط الجوية بين البلدين للمساعدة في تعزيز التجارة.

وقال للصحفيين عقب المباحثات المشتركة إن التعاون بين البلدين أدى لاعتقال عدد من المشتبه فيهم أحدهم إندونيسي وآخر من قادة الجماعة الإسلامية والذي قتل على يد قوات الشرطة بالرصاص جنوب الفلبين العام الماضي.

غير أن رئيس الحكومة السنغافوري قال إن ازدهار المنطقة لا يزال في خطر للتهديدات المستمرة من "جماعات متشددة مثل الجماعة الإسلامية" التي ألقي عليها بالمسؤولية عن تفجيرات بالي الإندونيسية وسلسلة من الهجمات بالمنطقة.

ويشتبه في أن الجماعة الإسلامية تتخذ من جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين قاعدة تدريب أساسية لها مستعينة بصلات مع كبرى الجماعات الإسلامية الانفصالية في البلاد.

المصدر : رويترز