يونيسيف: نصف أطفال العالم يعانون الفقر
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ

يونيسيف: نصف أطفال العالم يعانون الفقر

بيلامي: خيار الحكومات يضعف هدف قمة الألفية (رويترز-أرشيف)
ذكرت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) في تقريرها السنوي أن نصف أطفال العالم البالغ عددهم 2.2 مليار يعيشون في حالة فقر.

وأوضح التقرير أن الأطفال الفقراء في العالم حرموا من الرعاية الصحية والذهنية لأن حكوماتهم انحازت إلى سياسات تعزز الفقر والحروب وانتشار الإيدز.

ويشير التقرير في هذا الصدد إلى أن 15 مليون طفل فقدوا أحد الوالدين أو الاثنين معا, بسبب الإيدز بحلول العام 2003.

وقدرت منظمة الأمم المتحدة أن ما يقرب من نصف قتلى الحروب الذين بلغت أعدادهم 3.6 ملايين شخص منذ العام 1990 كانوا من الأطفال. كما تسببت الحروب في تشريد الملايين، كما أجبرت بعض الحروب أطفالا على المشاركة في معاركها.

وذكرت المديرة التنفيذية لليونسيف كارول بيلامي في مؤتمر صحفي بلندن بمناسبة نشر التقرير, أن خيار الحكومات يضعف فرص تحقيق الهدف الذي حددته قمة الألفية التي عقدت برعاية الأمم المتحدة قبل أربعة أعوام، تعهدت في سياقه بالعمل على خفض نسبة الفقر إلى النصف بحلول العام 2015.

وقالت بيلامي إن الكثير من الحكومات في العالم "تتخذ خطوات مقصودة تؤدي إلى الإضرار بالطفولة". ويقول التقرير إنه رغم توقيع ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الطفل عام 1989، لا تزال بعض الحكومات متأخرة عن الوفاء بالتزاماتها.

وأضافت "عندما يكبر نصف أطفال العالم في ظل ظروف الجوع والمرض وعندما تصبح المدارس أهدافا عسكرية وعندما تخلو قرى بأكملها من السكان بسبب الإيدز نكون قد فشلنا في تنفيذ الوعد الذي قطعناه على أنفسنا للطفولة".

ويقول التقرير إن عوز الأطفال يمس حقوقهم الأساسية أكثر من تعبيره عن حجم الدخل المادي الذي يحصل عليه الطفل. ويشير إلى أن أكثر من مليار طفل محرومون من إحدى سبع خدمات أساسية، المأوى والماء والتعليم والمعرفة والغذاء والرعاية الصحية والصرف الصحي.

ويشير التقرير إلى أن الإيدز قد أصبح خطرا متزايدا يهدد الأطفال، ليس فقط من خلال الإصابة بالمرض، ولكن لأن ملايين الأطفال يفقدون آباءهم بسبب المرض أيضا.

المصدر : الجزيرة