كتساف يريد إعادة رفات إيلي كوهين على أسس إنسانية (الفرنسية-أرشيف)
قالت إسرائيل إن الرئيس موشي كتساف سعى لدى سوريا عن طريق بعض الوسطاء لتسمح بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين.
 
وقالت الناطقة باسم الرئيس الإسرائيلي هاجيت كوهين اليوم الخميس إن كتساف بعث بالعديد من الرسائل إلى الرئيس السوري بشار الأسد في الأشهر القليلة الماضية تطلب السماح بعودة رفات كوهين على أسس إنسانية، ولكن رسائله بقيت بلا رد.
 
وأضافت الناطقة باسم الرئاسة الإسرائيلية أن دعوات كتساف وصلت إلى دمشق عن طريق مبعوثين فرنسيين وألمان وكذا المبعوث الأممي إلى الشرق الأوسط رود لارسن ووزير الخارجية الإسباني أنخيل موراتينوس.
 
يذكر أن الجاسوس الإسرائيلي كوهين ألقي القبض عليه عام 1965 بتهمة التجسس على سوريا وتقديم معلومات إلى الموساد الإسرائيلي وأعدم شنقا.
 
ويعتقد أن المعلومات التي كان يرفعها إلى الموساد كانت حاسمة في تمكين القوات الإسرائيلية من السيطرة على مرتفعات الجولان في حرب الأيام الستة عام 1967.

المصدر : الفرنسية