توقعات بموافقة الليكود على ضم العمل لحكومة شارون
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/28 هـ

توقعات بموافقة الليكود على ضم العمل لحكومة شارون

شارون لوح مجددا بالانتخابات المبكرة قبل الإدلاء بصوته (رويترز)

صوت أعضاء اللجنة المركزية لحزب الليكود بتل أبيب اليوم على اقتراح ضم حزب العمل المعارض بزعامة شمعون بيريز إلى الحكومة الائتلافية. ومن المقرر إعلان النتائج خلال ساعات حيث تتوقع استطلاعات الرأي قبول اقتراح رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأغلبية ضئيلة.

شارون حرص قبل الإدلاء بصوته على توجيه نداء أخير لأعضاء اللجنة المركزية وعددهم ثلاثة آلاف لتأييد اقتراحه. ولوح مجددا في تصريحات لراديو إسرائيل بأنه إذا لم يتمكن من إشراك العمل في حكومة موسعة جديدة فسيدعو إلى إجراء انتخابات جديدة مما سيؤدي إلى إعاقة جدوله الزمني للانسحاب من غزة بنهاية العام المقبل.

ولا يستطيع زعيم الليكود توجيه الدعوة لحزب العمل إلا إذا وافق أعضاء اللجنة المركزية على إلغاء قرار سابق يستبعد مشاركة حزب العمل في الحكومة.

ويرى المراقبون أنه رغم رفض عدد من قيادات الليكود خطة الانسحاب من غزة إلا أنهم لا يرغبون في إجراء انتخابات جديدة. وأظهر آخر استطلاع للرأي أن أكثر من 70% من الإسرائيليين يؤيدون تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها حزب العمل.

إلا أن الاستطلاع نفسه أظهر أن 48% فقط من أعضاء اللجنة المركزية لليكود يؤيدون مشاركة حزب العمل في الحكومة، بينما يعارضها 41% منهم. ويقود الوزير السابق عوزي لاندو حملة المعارضة على شارون بعد أن أقيل من الحكومة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب تصويته ضد خطة الانسحاب من غزة.

وقبيل التصويت تلقى معارضو شارون ضربة عندما رفضت محكمة تل أبيب طلبا بتأجيل عملية التصويت مدة أسبوع لتعزيز حملتهم على شارون. ويأمل رئيس الوزراء الإسرائيلي في مواجهة معارضيه داخل الحزب من خلال توجيه دعوات للأحزاب الدينية المتشددة مثل حزب التوراة الموحدة وشاس للانضمام إلى الحكومة.

إلا أنه من غير المرجح أن يقبل حزب شاس المشاركة في الحكومة بسبب معارضته الانسحاب من غزة, بينما يتوقع أن ينضم خمسة من نواب التوراة الموحدة للحكومة.



المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: