بارنييه يؤكد أن العمل لإطلاق الصحفيين يجري في ظروف صعبة (الفرنسية)
 أعلنت فرنسا أن الصحفيين الفرنسيين المحتجزين مع سائقهما السوري في العراق منذ 80 يوما كانا لا يزالان على قيد الحياة قبل بضعة أيام.
وأوضح وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه في تصريحات له أن الجهات الحكومية في فرنسا تعمل في صمت وتتبع الخيوط وتجري الاتصالات لإطلاق الصحفيين مضيفا أن العمل يجري في ظروف صعبة "ونحن نواجه مجموعات مشتتة للغاية ومختلفة عن بعضها تحركها دوافع مختلفة".
وأضاف الوزير "إننا نتوخى التكتم في عملنا من خلال إعادة ربط الخيوط التي قد تكون انقطعت", رافضا إعطاء أي معلومات أخرى حول هذه المسألة.
وذكر بارنييه أن السلطات الفرنسية أجرت على فترات منتظمة اتصالات مع الخاطفين بين 18 و29 سبتمبر/أيلول, مؤكدا أنه تم الحصول بعد ذلك على أدلة على أن الرهينتين على قيد الحياة.
 
ومعلوم أن مجموعة تطلق على نفسها اسم الجيش الإسلامي في العراق كانت قد خطفت كريستيان شينو (37 عاما) العامل في راديو فرانس إنترناسيونال وجورج مالبرونو (41 عاما) العامل في صحيفة "لو فيغارو" ومرافقهما السوري محمد الجندي في 20 أغسطس/ آب الماضي جنوب بغداد.

المصدر : وكالات