روسيا ترعى اتفاقا بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية
آخر تحديث: 2004/11/8 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/8 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/26 هـ

روسيا ترعى اتفاقا بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية

جنود من أوسيتيا الجنوبية (رويترز-أرشيف)
توصل كل من رئيس وزراء جورجيا زوراب جفانيا ورئيس منطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية إدوارد كوكويتي إلى اتفاق يقضي بنزع سلاح المنطقة، وذلك خلال لقاء استضافته موسكو وعقد في منتجع سوتشي جنوب روسيا أمس بحضور مسؤولين أوروبيين.

وقال جفانيا في أعقاب الاجتماع الأول بين الطرفين على هذا المستوى إن "القرار الرئيسي كان بجعل منطقة النزاع منزوعة السلاح".

كما ينص الاتفاق أيضا على انسحاب جميع التنظيمات العسكرية من منطقة تقع على طول حدود أوسيتيا المتمردة مع جورجيا, حيث توجد قرى أوسيتية وجورجية. وسيسمح فقط لقوات السلام الجورجية والأوسيتية والروسية بالبقاء في المنطقة.

وسيتيح الاتفاق حرية تنقل المدنيين في المنطقة التي تشهد حاليا عددا كبيرا من نقاط التفتيش التي يديرها مسلحون من تنظيمات مختلفة. وذكر عضو في وفد أوسيتيا الجنوبية أنه وبالإضافة لمسألة نزع السلاح من المنطقة بحث الجانبان العلاقات الاقتصادية بين الطرفين.

ووصف اللقاء المغلق بين جفانيا وكوكويتي بأنه كان بناء ومنفتحا. وأوضح أن اللقاء جرى بحضور ممثلين عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ونائب وزير الخارجية الروسي.

وشدد الطرفان على التوصل لأهدافهما بالطرق السلمية. وقال جفانيا إنه ليس سرا أن جورجيا تريد لم شملها ولكنها ستفعل ذلك عبر الطرق السلمية.

وكانت أوسيتيا الجنوبية أعلنت استقلالها عن جورجيا مع اندلاع الحرب الأهلية هناك بداية التسعينيات وتحولت حاليا إلى ما يشبه المحمية الروسية.

وتعهد الرئيس الجورجي ميكائيل سكاشفيلي بإعادة اللحمة إلى بلاده التي مزقتها الصراعات, وتعتبرها روسيا واحدة من مناطق نفوذها التقليدية بينما يعتبرها الغرب منطقة حيوية بحكم مرور أنبوب نفط بحر قزوين إلى هناك عبر أراضيها.



المصدر : الجزيرة + الفرنسية