مهلة جديدة يمنحها خاطفو الرهائن الثلاثة للإفراج عنهم
أكد ناطق باسم جماعة جيش المسلمين التي تختطف ثلاثة موظفين يعملون مع الأمم المتحدة في أفغانستان أن الجماعة وافقت على منح الحكومة مهلة إلى يوم الثلاثاء القادم   للعثور على سجناء من حركة طالبان تطالب بإطلاق سراحهم.
 
وصرح الناطق سيد خالد آغا عقب مباحثات استمرت مدة ساعتين بين الخاطفين والأمم المتحدة والحكومة الأفغانية أن وفد الحكومة تسلم لائحة بأسماء 26 من معتقلي حركة طالبان لإطلاق سراحهم مقابل الإفراج عن الرهائن.
 
وأكد آغا أن الجماعة وافقت على منح الحكومة يومين لمعرفة معلومات عن هؤلاء السجناء وإذا ما كان سيطلق سراحهم فعلا أم لا.
 
ولم يعلق مسؤولو الأمم المتحدة والحكومة على المفاوضات، كما أن الناطق لم يتطرق إلى المطالبات بشأن انسحاب القوات الأجنبية والأمم المتحدة من أفغانستان وهي المطالب التي ظلت ترددها الجماعة منذ بداية عملية الاختطاف.
 
كما أكدت مصادر مقربة من التحقيق أن الرهائن الثلاثة قد يكونون محتجزين في مكان بالقرب من ولاية كابل.  

وكان الخاطفون قد هددوا مرارا بقتل الرهائن، وهم الفلبيني أنجلتو نايان والإيرلندية أنيتا فلانيجان والكوسوفية شكيب حبيبي، فيما لو لم تلب مطالبهم.
 
ويشار إلى أن موظفي الأمم المتحدة اختطفوا يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في وضح النهار بعد عودتهم إلى مركز الأمم المتحدة بعد المشاركة في الانتخابات الرئاسية بأفغانستان.


المصدر : وكالات