فان جوغ
اعتدت مجموعات هولندية مجهولة على مساجد ومراكز اجتماعية تابعة للجالية الإسلامية في هولندا بعد مقتل المخرج السينمائي الهولندي فان جوغ المعادي للمسلمين على يد شخص قيل إنه من أصول مغربية.
 
وقالت وكالة ANP الهولندية إن مساجد في مدن روتردام وبريدا وهويزن تعرضت لأضرار وحاول مجهولون إشعال حرائق في بعضها أمس الأحد.
 
ونقلت الوكالة عن الشرطة قولها إنها اعتقلت شخصا يبلغ من العمر 24 عاما لمحاولته إحراق مسجد في روتردام وقيامه بوضع صور خنازير في محراب المسجد ولم تفصح الشرطة عن هوية المعتقل.
 
كما اعتقلت الشرطة ثلاثة مشتبه فيهم كانوا يستعدون لإشعال النار في مسجد النصر في هوينزن بغرب البلاد.
 
وفي بريدا بجنوب البلاد أشعل مجهولون النار في أحد المساجد لكن المسلمين الذي يسكنون على مقربة منه أخمدوا الحريق قبل أن تصل الشرطة.
 
كما اعتدى مجهولون في مدينة "أتريخت" أول أمس على مراكز وجمعيات مغربية وإسلامية وعربية أخرى مستخدمين مواد الطلاء في تشويه هذه المساجد والمراكز.
 
ملاحقة
في غضون ذلك أعلنت الحكومة الهولندية عن عزمها شن حملة واسعة على من تسميهم "المتطرفين الإسلاميين" بعد مقتل المخرج.
 
وقال نائب رئيس الوزراء الهولندي جيريت زالم في حديث له إنه قرر إجراء مراجعة  للأمن بعد مقتل جوغ وتوجيه تهديدات بالقتل للسياسيين أمثال جيرت فيلدرز وعضو البرلمان الهولندي الصومالية الأصل "إيان هيرسي علي".
 
وتوعد زالم ما أسماه الحركات الإسلامية المتطرفة في هولندا بالزوال وقال إنه أعلن الحرب عليها.
 
وكانت قد وجهت لشاب هولندي من أصل مغربي اتهامات بقتل المخرج فان جوغ وبالانتماء لجماعة "ذات نوايا إرهابية"، وعند اعتقال هذا الشاب وجد معه كما قالت الشرطة منشور فيه تهديد بقتل هيرسي علي.
 
وأغضب جوغ مسلمين كثيرين بفيلم تلفزيوني قصير اسمه "الخضوع" يدور حول ما يزعم أنه اضطهاد للنساء في المجتمع المسلم وكتبت الفيلم هيرسي علي وهي لاجئة صومالية منحها هجومها على الإسلام وتشويهها له دورا وحضورا سياسيا كبيرا في هولندا، وتضيف هيرسي إلى اسمها وصف "مسلمة سابقا".

المصدر : وكالات