باروسو أثناء الإعلان عن لائحة المفوضية الأوروبية المعدلة (الفرنسية)

وافق قادة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي في افتتاح قمتهم في بروكسل اليوم على تشكيلة المفوضية الجديدة التي عدلها رئيسها الجديد خوسي مانويل باروسو.
 
وكشف باروسو عن بعض التعديلات التي أجراها على تشكيلة المفوضية التي كان يفترض أن يقدمها قبل أكثر من أسبوع أمام البرلمان الأوروبي.
 
وأعلن باروسو أنه ينوي تقديم التشكيلة الجديدة الجمعة أمام برلمان الاتحاد للشروع في جلسات استماع للمفوضين الجدد.
وتضم اللائحة المعدلة وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني مفوضا للاتحاد في العدل والحريات المدنية خلفا لمواطنه روكو بوتيليوني الذي أثار جدلا قاريا بتصريحات مثيرة حول مثليي الجنس والعائلة.
 
وكلف باروسو المفوض المجري لاسلو كوفاكس بملف الضرائب بدل الطاقة الذي سيسلم إلى مفوض لاتفيا أندريس بييبلاغس، في حين ستحتفظ المفوضة الهولندية نيلي كروس بحقيبة المنافسة.
 
وكان الاتحاد الأوروبي -قبل نحو أسبوع- على مشارف أزمة مؤسساتية وسط تخوفات واسعة من عدم موافقة البرلمان الأوروبي على التشكيلة التي كان باروسو ينوي تقديمها والتي تختلف عن الحالية.
 
لكن باروسو فضل عدم تقديم فريقه لتصويت البرلمان، وذلك قبل يومين من توقيع قادة أوروبا الجمعة الماضية على أول دستور أوروبي، ودخل في مشاورات مع قادة الاتحاد بشأن تعديلات على تشكيلته الأولى.
 
وعبرت غالبية النواب الأوروبيين عن عدم موافقتهم على التشكيلة التي كان باروسو ينوي تقديمها أواخر الشهر الماضي، لا سيما المفوض بوتيليوني.
 
وكان يتوقع أن تشرع المفوضية الأوروبية الجديدة في تولي مهامها في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، لكن أمام ذلك التطور فإن المفوضية الحالية برئاسة رومانو برودي تواصل عملها إلى أن تحظى تشكيلة المفوضية الجديدة بثقة البرلمان الأوروبي.

المصدر : وكالات