بوش دعا إلى دور دولي أكبر في مواجهة الإرهاب (الفرنسية)
دعا الرئيس الأميركي جورج بوش في أول مؤتمر صحفي بعد إعادة انتخابه جميع الدول إلى الاتحاد في الحرب ضد ما سماه الإرهاب، وتعهد بالتواصل مع حلفاء الولايات المتحدة.
 
وأوضح أن لديه مهمة تتمثل في الاستمرار في الحرب على الإرهاب، مشددا على أن هذه الحرب تعني كل مواطن أميركي وكل شعب متحضر. وقال بوش إنه يعتزم المضي قدما في مكافحة الإرهاب حتى يندحر العدو.
 
وأشار إلى أن أن هناك حاليا أكثر من تسعين دولة تتقاسم المعلومات وملاحقة الإرهابيين, معتبرا أن ذلك يشكل ائتلافا واسعا يجب العمل على تعزيزه.

وقال إنه مهما تكن الخلافات الداخلية السابقة فإن الأميركيين يواجهون عدوا مشتركا وعليهم واجبات مشتركة. 
 
وبعد أن أقر بأن الملف العراقي أثار خلافات، قال بوش إنه سيواصل اتخاذ القرارات اللازمة "لحماية الولايات المتحدة أولا وقبل أي شيء, مشددا على أنه سيكون منفتحا على الآخرين وسيعمل على شرح كل قراراته.
 
واعتبر بوش أن تقدما تحقق في مجال تدريب القوات العراقية، واعدا مرة أخرى بان يرتفع عدد القوات التي ستنهي تدريبها قبل الانتخابات المقررة في يناير/ كانون الثاني المقبل إلى 125 ألف رجل.
 
وحول خططه في الشرق الأوسط وردا على سؤال، قال بوش إن السلام في تلك المنطقة هام من أجل استقرار السلام في العالم، وعبر عن أمله في إحداث تقدم في خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بخارطة الطريق والتزامه برؤية وجود دولتين فلسطينية وإسرائيلية. 

وعلى الصعيد الداخلي أعلن الرئيس الأميركي أنه يعتزم بدء العمل فورا في إصلاح نظام الضمان الاجتماعي، كما تحدث عن خططه في مجالات التعليم وإصلاح قانون الضرائب.

كما أعلن بوش أنه سيبدأ هذا الأسبوع التفكير بشأن التعديلات التي سيدخلها على حكومته والعاملين في البيت الأبيض.


المصدر : وكالات