الصين ترفض إحالة الملف النووي الإيراني لمجلس الأمن
آخر تحديث: 2004/11/7 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/7 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/25 هـ

الصين ترفض إحالة الملف النووي الإيراني لمجلس الأمن

بكين أكدت ضرورة تسوية الملف داخل وكالة الطاقة الذرية (الفرنسية)
أعلن وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ اليوم في طهران أن بكين تعارض المساعي الأميركية الرامية لإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.

واعتبر الوزير الصيني في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني كمال خرازي أن ذلك لن يؤدي سوى إلى مزيد من التعقيد في المسألة وجعل تسويتها أكثر صعوبة.

وأشاد شينغ بالتعاون الإيراني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ووصفه بأنه إيجابي، وأوضح أنه أبلغ نظيريه الأميركي كولن باول والبريطاني جاك سترو أن الصين تؤيد السعي إلى حل في إطار الوكالة.

ويرى مراقبون أن بكين دعمت بذلك الموقف الإيراني في المفاوضات مع الأوروبيين بشأن التخلي عن تخصيب اليورانيوم. وأعلن خرازي من جهته أن المفاوضات التي بدأت الجمعة الماضية في باريس مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا متواصلة ووصفها بأنها "معقدة وصعبة جدا".

وجدد خرازي استعداد طهران لتقديم الضمانات الكافية للمجتمع الدولي بشأن الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي، وشدد على رفض بلاده حرمانها من امتلاك التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية.

ولتجنب الوصول إلى مجلس الأمن يسعى الأوروبيون لإقناع الإيرانيين بالتخلي عن تخصيب اليورانيوم، وهي الضمانة الوحيدة في نظرهم بأن تكنولوجيا إنتاج الوقود للمفاعلات النووية الإيرانية لن تستخدم لأهداف عسكرية.

من جهته أعلن رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني حسن روحاني تمسك الجانبين بمواقفهم في نقاط الخلاف الرئيسية بمفاوضات باريس. وقال روحاني في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني إن طهران ترفض أي شروط وتتمسك بحقها في تحديد مدة تعليق تخصيب اليورانيوم.

ويرفض الإيرانيون بشكل قاطع أيضا الإغراءات الأوروبية بتزويدهم بالوقود من الخارج مؤكدين أن ليس هناك أي قانون دولي يمنعهم من تخصيب اليورانيوم لأغراض مدنية.

وعرضت طهران إمكانية تعليق عملية التخصيب لفترة أقصاها ستة أشهر ريثما يتم التوصل إلى اتفاق على المدى البعيد مع الأوروبيين حول ما يقترحونه عليهم كبديل.



المصدر : وكالات