الاتحاد الأفريقي يسعى لتهدئة الأوضاع في ساحل العاج
آخر تحديث: 2004/11/7 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/7 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/25 هـ

الاتحاد الأفريقي يسعى لتهدئة الأوضاع في ساحل العاج

عناصر مليشيات موالية للحكومة يتظاهرون أمام قيادة الجيش مطالبين بحسم التمرد (رويترز)

توجه رئيس المفوضية الأفريقية ألفا عمر كوناري اليوم إلى العاصمة النيجيرية لاغوس للمشاركة في اجتماع حول الأزمة في ساحل العاج.
 
ويجري كوناري مباحثاته مع الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو –الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي- حول تجدد القتال  بين القوات الحكومية والمتمردين في ساحل العاج بعد عام من وقف إطلاق النار بين الجانبين.
 
وتشن القوات الحكومية العاجية هجوما بالطائرات والمروحيات على معقل المتمردين في منطقة بوكيه منذ يوم الخميس الماضي، مما يثير المخاوف من وقوع حرب أهلية شاملة في البلاد.
 
وقال متحدث باسم قوات الأمم المتحدة إن 18 شخصا بينهم متمردان قتلوا أثناء تلك الغارات.
 
وأضاف أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أوقفت قوات الجيش التي حاولت التوغل في المنطقة العازلة والفاصلة بين الشمال الذي يسيطر عليه المتمردون والجنوب الذي تسيطر عليه القوات الحكومية.
 
وقال قائد المتمردين في بلدة فافوا إنها تعرضت هي الأخرى للقصف أمس من قبل طائرتين للجيش على محطة للحافلات، ما أدى إلى مقتل الكثير من المدنيين.

يشار إلى أن  حوالي 10 آلاف من الجنود الفرنسيين وقوات حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة يتمركزون في المنطقة العازلة بين الطرفين بعد توقيع اتفاقية لوقف إطلاق النار وقعت في مايو/ أيار 2003.
 
وكانت الحرب الأهلية قد اندلعت بين القوات الحكومية والمتمردين في البلاد -التي تعتبر أكبر منتج للكاكاو في العالم- بعد فشل الانقلاب الذي وقع في سبتمبر/ أيلول 2002 .
المصدر : وكالات