اكتشاف ثاني أكبر مقبرة جماعية لمسلمي البوسنة
آخر تحديث: 2004/11/7 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/7 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/25 هـ

اكتشاف ثاني أكبر مقبرة جماعية لمسلمي البوسنة

الآلاف من ضحايا الحرب البوسنية مازالوا مفقودين (الفرنسية)
 
استخرجت فرق البحث عن ضحايا الحرب في يوغسلافيا السابقة أمس الجمعة 456 جثة من مقبرة جماعية ضمت مئات السجناء الذين قتلوا على أيدي قوات صرب البوسنة في منطقة كيفلياني.

وأعلن متحدث باسم مجموعة الخبراء التي تتولي حفر المقابر الجماعية أن الأوراق الثبوتية التي عثر عليها تشير إلى أن الضحايا كانوا من نزلاء معسكر الاعتقال الصربي قرب مدينة بريدور غربي البوسنة.

وقال إن الخبراء يحاولون من خلال تحليل ودراسة الجثث تحديد الآلات المستخدمة في قتل ودفن الضحايا, مشيرا إلى ذلك سيساهم إلى حد كبير في تحديد هوية منفذي هذه الجريمة التي امتدت أيضا إلى آلاف الضحايا من المسلمين والكروات خلال الفترة من عام 1990 وحتى 1995.

وكشف المتحدث أيضا عن تحليلات مستمرة لبقايا الجثث لمحاولة التعرف عليها مشيرا إلى أن هذه العملية قد تستغرق أكثر من عام وتشمل نحو 3500 جثة.

وكانت فرق البحث قد تمكنت من العثور على نحو أربعة آلاف جثة من نحو 110 مقابر جماعية أقامها الصرب لمسلمي البوسنة.

وكانت أكبر مقبرة جماعية تم اكتشافها تلك التي احتوت على 629 جثة لمسلمي البوسنة الذين لقوا مصرعهم في عمليات تطهير عرقي واسعة النطاق مازال منفذوها من صرب البوسنة بعيدا عن يد العدالة.


المصدر : رويترز