رقم جديد في المعادلة الانتخابية اسمه الأصوات الاحتياطية قد يؤجل الإعلان عن النتائج (رويترز)


أعلن الوسط المقرب من الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته جورج بوش فوز الأخير بولاية رئاسية ثانية، في حين لم يقر المعسكر الديمقراطي بالهزيمة في انتظار فرز  أكثر من 200 ألف صوت احتياطي في ولاية أوهايو.
 
جاء الإعلان على لسان كبير موظفي البيت الأبيض أندرو كارد الذي قال إن بوش فاز بـ286 صوتا في حين أن 270 صوتا كافية للفوز بالرئاسة، مشيرا إلى أن المرشح الديمقراطي السيناتور جون كيري لا يمكن أن يتخطى بوش إحصائيا في ولاية أوهايو (شمال) التي تمثل 20 صوتا.
 
وأضاف كارد أن الرئيس بوش يريد إعطاء خصمه كيري "الوقت للتفكير" وأن بوش سيدلي بتصريح في وقت لاحق اليوم.
 
وأشار مسؤول البيت الأبيض إلى أن بوش يتقدم على كيري في الولاية بفارق أكثر من 130 ألف صوت، وأن وزير خارجية الولاية -وهو جمهوري- "أخطرنا أن هذا الفارق لا يمكن تخطيه حتى بعد فرز الأصوات الاحتياطية".


 

كيري يعلق آماله على الأصوات الاحتياطية بأوهايو (الفرنسية)

إصرار ديمقراطي
وقبل ساعات من تصريحات كارد المتفائلة، قال جون إدواردز المرشح الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس معلقا على عملية فرز أصوات ولاية أوهايو، "سنقاتل من أجل كل صوت".
 
وأضاف إدواردز متحدثا إلى الناشطين الديمقراطيين المتجمعين في بوسطن للاحتفال بانتهاء الحملة الانتخابية "كان الليل طويلا لكننا انتظرنا أربع سنوات ويمكننا الانتظار ليلة إضافية".
 
وفي انتظار نتائج ولاية أوهايو وأيوا (7 أصوات) -التي اضطرت فيها السلطات إلى وقف عملية الفرز بسبب مشكلات فنية وتعب بعض المسؤولين- فقد تقلص الفارق بين المرشحين، فبينما حصل بوش على 254 صوتا، وصلت أصوات خصمه كيري إلى 252 بعد حصاده أصوات ويسكونسن العشر.
 
أوهايو الحاسمة
وأصبحت مفاتيح سباق الرئاسة الأميركية تتوقف على نتائج ولاية أوهايو مثلما حدث في انتخابات عام 2000 في ولاية فلوريدا. ورغم الأنباء التي تتحدث عن تقدم بوش في تلك الولاية، فإن الديمقراطيين يرفضون الاعتراف بالهزيمة قبل فرز أكثر من 200 ألف صوت احتياطي وبالمراسلة في هذه الولاية.
 
بوش متفاؤل بالفوز منذ إغلاق مكاتب التصويت (الفرنسية) 
ووسط تضارب التكهنات أعلن المسؤول الأول عن الانتخابات في أوهايو كين بلاكويل أن إعلان النتائج النهائية للانتخابات في هذه الولاية سيستغرق 11 يوما, مؤكدا أنه "لا يمكن التكهن بالنتائج".
 
وتأتي صعوبة حسم أصوات أوهايو من مبدأ "التصويت الاحتياطي" الذي تم إقراره لتفادي الجدل الذي دار حول نتائج انتخابات عام 2000.
 
و"الأصوات الاحتياطية" هي أصوات "مجمدة" في انتظار التأكد من حق الناخبين في المشاركة في العملية الانتخابية ويتم فرزها في وقت لاحق بعد التحقق من اللوائح بصورة شاملة.
 
ويقدر الديمقراطيون والمسؤول عن الانتخابات في الولاية عدد الأصوات "الاحتياطية" بما يقارب 250 ألف صوت.
 
وأوضح بلاكويل أن لجنة انتخابية مختلطة تضم جمهوريين وديمقراطيين ستنظر في "الأصوات الاحتياطية", مشيرا إلى أن تعداد الأصوات التي أقرت صحتها سيبدأ بعد 11 يوما بموجب القانون الانتخابي المطبق في الولاية.


المصدر : وكالات