ريكاردو لاجوس
اقترح الرئيس التشيلي ريكاردو لاجوس دفع معاشات وتعويضات لما يقرب من 28 ألف مواطن ممن تعرضوا للتعذيب خلال الحكم العسكري الذي سيطر على البلاد في الفترة من عام 1973-1990.
 
وقال لاجوس في خطاب تلفزيوني إنه سيتقدم بمشروع قانون إلى الكونغرس يقترح دفع راتب شهري قدره 185 دولار أميركي بالإضافة إلى بعض المزايا الصحية لكل ضحايا التعذيب الذين تجاوزت أعمار معظمهم 55 عاما.
 
وأقر الرئيس التشيلي بمسؤولية الدولة عن دفع تعويضات لمواطنيها "مهما كانت قاسية".
 
وكانت الحكومة التشيلية قد دفعت سابقا تعويضات لعائلات الأشخاص الذين ماتوا أو اختفوا في أعمال عنف سياسي تعرضوا له إبان حكم الرئيس السابق أوغيستو بينوشيه وكذلك لليساريين الذين كانوا في المنفى.
 
وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن حوالي 3197 شخصا توفوا خلال فترة حكم بينوشيه لأسباب سياسية.
 
الجدير بالذكر أن أكثر من 100 من العسكريين السابقين حوكموا وأدينوا بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في الوقت الذي استغل فيه الدفاع تردي حالة بينوشيه العقلية (89 عاما) لتجنب محاكمته.

المصدر : وكالات