إسلام آباد مستمرة في تطوير صواريخها القصيرة والمتوسطة المدى (رويترز- أرشيف)
أعلن في إسلام آباد أن الجيش الباكستاني أجرى تجربة ناجحة لصاروخ الدفع الذاتي متوسط المدى يمكنه حمل قنبلة نووية.
 
وتعد هذه التجربة الثالثة التي تجرى لصاروخ أرض–أرض (غزنافي) أو "حتف 3" الذي يبلغ  مداه 290 كلم ضمن سلسلة من التجارب المقررة لتحسين أداء العديد من الأنظمة الفرعية له.

وقال الناطق باسم الجيش اللواء شوكت سلطان إن غرض الاختبار الجديد لهذا الصاروخ هو فحص تصميمه الأخير، كما ذكر في بيان أن جيران باكستان بمن فيهم الهند قد أبلغوا بالتجربة مقدما.
 
وسبق أن تمت تجربة هذا الصاروخ المصنع محليا عامي 2002 و2003  وسلم للجيش في فبراير/شباط من هذا العام.
 
وكانت إسلام آباد قد أجرت تجارب مماثلة على صاروخ "غوري" أو "حتف 5" المتوسط المدى في شهري مايو/ أيار و يونيو/حزيران الماضيين، والذي يصل مداه 1500 كلم مما يجعله قادرا على ضرب المدن الهندية.
 
يشار إلى أن الهند وباكستان أصبحتا قوتين نوويتين منذ عام 1998 وقد خاض البلدان ثلاث حروب بينهما منذ الاستقلال عام 1947.

المصدر : وكالات